روابط للدخول

بغداد: ندوة "أوضاع العراق كما يراها مجتمع المانحين"


المالكي يتحدث الى المشاركين في ندوة اوضاع العراق

المالكي يتحدث الى المشاركين في ندوة اوضاع العراق

دعت الحكومة العراقية الامم المتحدة، والدول المانحة الى الاستمرار في دعم العراق اقتصاديا لحين الانتهاء من اعادة بناء مؤسسات الدولة.

وقال رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي في كلمة القاها خلال ندوة "أوضاع العراق كما يراها مجتمع المانحين" التي نظمتها هيئة المستشارين السبت ببغداد قال: ان وثيقة أوضاع العراق الموضوعة من قبل الدول المانحة ستكون مرجعا للحكومة العراقية في تصميم برامج ومشاريع، بالمشاركة مع المجتمع الدولي، لتنفيذ الإصلاح في كافة المجالات.

وتضمنت الوثيقة التي اصدرتها الامم المتحدة، والبنك الدولي، ومجموعة الدول المانحة للعراق، محورين رئيسيين: الاول يتعلق بكيفية مساعدة العراق في مجالات السياسة العامة والتحديات الاقتصادية ومكافحة الفساد، فيما ركز المحور الثاني على قضايا حقوق الانسان، وتعزيز الحريات المدنية، وضمان حرية الاعلام.

وشدد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق آد ميلكرت على ان العراق يجب ان يراعي مسائل عدة من اجل النهوض بالبلد، من بينها تفعيل حكومة الشراكة الوطنية، واحترام الحريات وحقوق الانسان، وتوفير الخدمات للمواطن.

كما اشار ميلكرت الى ان شركاء العراق على استعداد تام لدعم الحكومة في معالجة ودمج ما يربو على 1.5 مليون نازح في داخل العراق، ومئات الآلاف من العراقيين الذي نزحوا الى دول الجوار، لافتا الى ضرورة قيام الحكومة العراقية بتعزيز دور القطاع الخاص واعطائه فرصة اكبر لاعادة اعمار البلد.

ودعا هادي العربي المدير الاقليمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا في البنك الدولي من جهته الحكومة العراقية الى ضرورة الاعتماد على موارد مالية جديدة غير تلك المتأتية من عائدات النفط، اذا ما اراد العراق تطوير اقتصاده وزيادة نموه.

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG