روابط للدخول

مؤتمر للمصالحة العشائرية في قضاء الخالص


عقدت قيادة شرطة ديالى مؤتمرا موسعا للمصالحة بين افخاذ عشيرة العبيد وبقية العشائر التي تقطن قضاء الخالص والقرى التابعة للقضاء.

واعلن قائد شرطة ديالى اللواء الركن عبد الحسين ألشمري ان المؤتمر شمل افخاذ عشيرة العبيد وعشيرة البو حمدان والغوالبة وجميع الساكنين في قرى الدوجمة وسفيط والزركاني والبو عواد.

واوضح الواء الشمري ان المؤتمر عقد بتوجيه من القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والغرض منه هو تعزيز دعائم الامن والاستقرار في المناطق التي تشهد خروقات امنية بين فترة واخرى.

الشيخ بلاسم حميد اليحيى الحسن، احد شيوخ عشيرة بني تميم في ديالى، قال في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان المؤتمر أفضى الى تشكيل لجنة من شيوخ العشائر في المحافظة لحل الخلافات مابين افخاذ عشيرة العبيد وبقية العشائر في قضاء الخالص.

ولاتزال محافظة ديالى تشهد بين فترة واخرى خروقات امنية، إذ رأى الشيخ محمد العبيدي ضرورة رص الصفوف، ونبذ الخلافات، ووئد الفتنة، وارجاع اللحمة الوطنية بين مكونات المجتمع لكي ينعكس ذلك ايجابا على المشهد الامني.

واوضح الشيخ عبد الله العبيدي انه تم التوصل خلال المؤتمر الى نتائج طيبة ستسهم في عودة المياه الى مجاريها وانهاء الخلافات بشكل تام بين المكونات العشائرية في قضاء الخالص.

ورأى متخصصون ان انجاح مشروع المصالحة الوطنية في ديالى مرهون بمشاركة جميع فئات المجتمع، إذ أن الفترة المنصرمة التي شهدتها المحافظة تركت اثارا ً سلبية ً على افكار وتوجهات العشرات من الشباب.

عضو مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد طالب رجال الدين، بأعتبارهم من قادة الرأي، بتوجيه المجتمع نحو تبني افكار تدعو للتسامح، والقبول بالاخر، لكي يسهم ذلك في تعزيز الامن والاستقرار في عموم المحافظة وليضمن عدم عودة العنف الى المحافظة من جديد.

ورأى مراقبون ان وعي المواطن كان له دور كبير في تحقيق المصالحة الوطنية في العديد من المناطق، بانتظار مصالحة سياسية بين الكتل والاحزاب لكي يسهم ذلك في تعزيز دعائم الامن في ديالى.

المزيد في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG