روابط للدخول

صحيفة كردية: مبادرة جديدة لبارزاني لحل أزمة الوزارات الأمنية


كتبت صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان الشروع بفتح ابواب التعيينات للخريجين سيبدأ مع اقرار ميزانية الاقليم العامة. ونقلت الصحيفة عن السكرتير القانوني لمجلس الوزراء محمد قرداغي قوله ان الحكومة مع اقرار الميزانية ستعين 25 الف خريج المقرر تعيينهم في اطار ميزانية عام 2011. واضاف قرداغي ان كل محافظة من محافظات الاقليم ستحصل على حصتها بحسب نسبة سكانها، وان التعليمات تشير الى ان هذه التعيينات ستتم من خلال مجلس الخدمة ووفقا للضوابط المعلنة وبتوقيع رئيس حكومة الاقليم ونائبه.

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن نائبة رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية في البرلمان الكردستاني تارا تحسين قولها ان صندوق دعم الشباب سوف لن يضمن تقليل معدلات البطالة بين الشباب، واضافت ان الصندوق سيوفر فرصة عمل للعاطلين، واشارت الى ان الميزانية لهذا العام خصصت 25 مليار دينار لصندوق دعم الشباب، وان البرنامج اذا ما حقق نجاحات فان هذه المبالغ ستزداد في ميزانية الاعوام المقبلة.

وتقول صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق، ان وزارة الشهداء والمؤنفلين ظلت منذ اشهر بدون وزير بعد انتقال وزيرها السابق مجيد حمه امين الى منصب وزير الصحة العراقي، ونقلت الصحيفة عن عضو اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني كوران ئازاد قوله ان حسم عائدية هذا المنصب قد استغرقت وقتاً بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزي الديمقراطي الكردستاني وان عطلة البرلمان قد صادفت مع انتهاء الحزبين من حسم الامر واضاف ئازاد ان الحديث يجري الآن حول تغيير بعض الحقائب الوزارية، ما ادى الى تأخير حسم هذه الوزارة.

صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني ذكرت ان رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني يستعد لطرح مبادرة جديدة من اجل اخراج الوضع السياسي في العراق من ازمته الراهنة بعد تأزم الوضع بسبب عدم حسم ملف الوزارات الامنية. ونقلت الصحيفة عن فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم قوله ان رئيس الاقليم سيطرح قريباً مبادرة من اجل حل مشكلة هذه الوزارات وان المبادرة موجه الى جميع الأطراف السياسية العراقية.

وكتبت صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية الصادرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ان قادر حمه جان مدير عام الاسايش في السليمانية قرر الانسحاب من منصبه الحالي، واكد جان للصحيفة ان انسحابه من منصبه يأتي في اطار تنفيذ قرارات المؤتمر الثالث للاتحاد الوطني الكردستاني والذي يشغل فيه الان منصب عضو الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد، واضاف ان قرارات المؤتمر تقضي بعدم جواز شغل المسؤولين الكبار في الاتحاد منصبين في ان معاً. وفي هذا الاطار نقلت الصحيفة عن محافظ السليمانية بهروز محمد قوله ان هناك برنامج للمحافظة سينفذ قريبا يقضي باجراء تغييرات عديدة في مناصب القئممقامين ومدراء النواحي والمدراء العامين في المحافظة وان الحكومة ستعمل على تعيين الكفاءات الادارية في هذه المناصب وفقا للمنافسة وحسب السيرة الذاتية للاشخاص المتقدمين لشغلها.
XS
SM
MD
LG