روابط للدخول

محاولات لشمول كافة عمال دهوك بالضمان


طالب اتحاد نقابات العمال في دهوك مديرية العمل والضمان الاجتماعي بضرورة شمول كافة العمال بالضمان الاجتماعي.

واوضح جلال نايف رئيس اتحاد نقابات العمال خلال الاجتماع الذي ضم ممثلين عن اتحاد نقابات العمال في دهوك ومندوبي غرفة التجارة والصناعة في المحافظة ومدير العمل والضمان الاجتماعي أوضح ان اللجان التفتيشية التي تقوم بمتابعة المعامل والمشاغل في المحافظة لا تؤدي عملها بشكل دقيق بسبب قلة عددها وحاجتها الى تمويل ودعم من قبل الجهات المعنية.

ودعا الى العمل على زيادة عدد العمال المشمولين بالضمان الاجتماعي وتفعيل هذه اللجان التفتيشية البالغ عددها خمس لجان في عموم المحافظة وقال "يجب العمل على شمول العمال الباقين بالضمان الاجتماعي".

وفي السياق ذاته أشار أياد حسن مدير غرفة التجارة والصناعة في دهوك ان هنالك اكثر من 1700 شركة ومصنع تزاول عملها في دهوك وقال "نحن نهتم بان يكون العمال الذين يعملون في هذه المصانع والشركات يشملهم قانون الضمان الاجتماعي وان لا يتم استغلالهم من قبل ارباب العمل".

واوضح أياد ان هذا العمل يتطلب منهم جهودا مكثفة وعملا جماعيا وقال "سيكون هنالك تنسيق اكبر فيما بيننا وبين الجهات الأخرى وسنزيد من اللجان التفتيشية كي يتم ضمان اكبر عدد ممكن من العمال في الفترة القادمة".

وأشار نوزت طلعت مدير العمل والضمان الاجتماعي في دهوك ان عدد العمال المتواجدين في المحافظة يصل الى 31 الف عامل لكن المشمولين بالضمان يقدر عددهم بحوالي خمسة آلاف عامل، موضحا ان هناك أسبابا عديدة لعدم شمول كافة العمال بالضمان أبرزها "قلة وجود الوعي لدى الأوساط العمالية بمفاهيم الضمان وأهميته والفوائد التي ينالها العامل من الضمان إضافة الى ان الكثير من أرباب العمل لا يتعاونون مع اللجان التفتيشية ولا يعطون البيانات الصحيحة حول عدد العمال المتواجدين لديهم"

وقال طلعت انهم خلال الفترة الماضية قاموا بإحالة العديد من أرباب العمل الى المحاكم الخاصة بالعمل وتم إصدار أحكام جزائية بشأنهم وأنهم سيكثفون جهودهم في الفترة القادمة من اجل توعية العمال بأهمية الضمان ومتابعة أرباب العمل ومحاسبة المقصرين منهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG