روابط للدخول

الكونغرس الأميركي يبحث علاقة تنظيم القاعدة بإيران


الكونغرس الأميركي بواشنطن

الكونغرس الأميركي بواشنطن

من المقرر أن تبحث لجنة مكافحة الإرهاب في الكونغرس الأميركي ما ذكره تقرير خاص عن علاقة متشعبة لإيران بتنظيم القاعدة، والتي شملت كذلك الشأن العراقي.

وكانت اللجنة أصدرت جزءاً من التقرير الذي أعده ميشيل سميث من مؤسسة الدراسات الاستراتيجية، يلقي الضوء على وجود اتصالات بين الحرس الثوري الإيراني وتنظيم القاعدة.

ويقول البروفيسور وليد فارس، مستشار المجموعة النيابية في الكونغرس في حوار مع إذاعة "العراق الحر" ان الساحة العراقية، كساحة قتال ومواجهة، شكلت إطاراً سهلاً لهذه العلاقة، كما جاء في التقرير المستند إلى معلومات إستخبارية، مضيفاً:
"جاء كذلك أن القيادة الإيرانية مارست كل البراغماتية المعهودة، ومن خلال "فيلق القدس"، وحليفها في لبنان "حزب الله"، لتدريب عناصر من الإطار السلفي الجهادي بعضها مرتبط بتنظيم "القاعدة"، وكان الهدف الرئيس يتمثل في مواجهة الولايات المتحدة والقوى الديمقراطية في المنطقة".
البروفيسور وليد فارس

ويشير فارس الى ان ذلك هو الذي أدى إلى نشوء وضع معقد على الساحة العراقية منع لسنوات عديدة من تثبيت الأمن القومي لسبب وجود تدخل استخباري إيراني واختراقه الساحة العراقية، ويضيف قائلاً:
"البعض يرى بأن هذه العلاقة غير طبيعية من الناحية العقائدية، إلا أن ما رأيناه في السنوات العشر الماضية أن القيادة والنظام الإيراني لديهما من البراغماتية الاستراتيجية التي مكنتهم من التعاون وتنظيم علاقة مع أطراف عقائدية ليست على تواصل معهما، وبالتالي فالقيادة الإيرانية عبر "حزب الله" نظمت علاقة مع "حماس" الفلسطينية السلفية، وأن هناك في المنطقة علاقات ما بين الأطر الخمينية والأطر السلفية كما جاء في التقرير".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG