روابط للدخول

الكتل السياسية تتقاذف المسؤولية عن أمر بقاء القوات الأميركية


قوات أميركية في البصرة

قوات أميركية في البصرة

اكد النائب عن إئتلاف دولة القانون عباس البياتي ان إئتلافه مع تنفيذ بنود الاتفاقية الامنية الموقعة بين بغداد وواشنطن والتي تتضمن انسحاباً كلياً للقوات الاميركية من العراق في نهاية العام الجاري، مشيراً الى ان عملية التقييم الامني للأوضاع في البلاد تحدده القيادات العسكرية في الميدان.
وقال البياتي ان الكتل السياسية تمارس ازدواجية في موقفها إزاء تمديد بقاء القوات الاميركية من عدمه، مشيراً الى ان بعض الكتل لديها اتصالات مع الجانب الاميركي، لكنها تُزايد في العلن حول هذا الموضوع.
ولفت البياتي الى ان قرار تمديد بقاء القوات ليس قراراً حكومياً فقط، وانما يتطلب قراراً برلمانياً وسياسياً ايضاً.

من جهته يقول عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عن إئتلاف العراقية اسكندر وتوت ان المجلس وجه اللجنة لمتابعة انسحاب القوات الامنية وتقيم الموقف، مشيراً الى ان إئتلافه طلب من الحكومة بيان موقفها من الانسحاب الاميركي ليتسنى للكتل الاخرى اتخاذ مواقفها في ضوء التقييم الحكومي.

ويبيّن استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية عزيز جبر شيال ان من يقرر جاهزية القوات العراقية هو القائد العام للقوات المسلحة، واذا ما تقرر بقاء اي قوات اميركية فان ارتباطها لا يكون بمكتب رئيس الوزراء.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG