روابط للدخول

مساعدات أميركية إضافية لعلاج مشكلة النازحين والمرحلين


نازحون عراقيون في معسكر أم البنين في بغداد

نازحون عراقيون في معسكر أم البنين في بغداد

قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة اريك شوارتز إن الولايات المتحدة قدمت منذ عام 2007 ما مجموعه مليار وثلاثمائة مليون دولار لمساعدة اللاجئين والمرحلين العراقيين لتكون بذلك المانح الأول في هذا المجال.

تحدث شوارتز في لقاء صحفي ضيق حضرته إذاعة العراق الحر أعلن فيه أيضا أن الولايات المتحدة ستقدم منحة إضافية لدعم اللاجئين والنازحين وضحايا النزاعات قدرها 51.5 مليون دولار مما يرفع حجم المساهمات الأميركية للعام الضريبي الحالي إلى111 مليون دولار.شوارتز وعد أيضا بمساعدات إضافية خلال الأشهر المقبلة:

المسؤول الأميركي قال أيضا إن هذه الإعانات تأتي في إطار الاتفاق الستراتيجي وعلاقات الشراكة بين الحكومتين الأميركية والعراقية واقر بان التحديات في مجال مساعدة اللاجئين والمرحلين كبيرة وضخمة وبإن الجهود لا تستطيع أحيانا تحقيق كل شئ وفي الوقت المطلوب غير انه أكد أيضا أن الولايات المتحدة لن تتراجع على الإطلاق عن مواجهة هذه التحديات الكبيرة.

مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة اريك شوارتز قال أيضا إن هذه المساعدات والأموال تنفق على بناء وحدات سكنية أساسية وبسيطة غير أنها ملائمة لحياة كريمة كما قال إن برنامج المساعدات يتضمن أيضا منح مبالغ مالية للمحتاجين مما يمكنهم من تشغيلها والاستفادة منها في تأمين احتياجاتهم اليومية.

المسؤول الأميركي قال أيضا إن جهود مساعدة اللاجئين والمرحلين لن تتوقف ملاحظا أن مثل هذه المشاكل توجد حيث تكون هناك صراعات وحروب في أي مكان في العالم غير انه أكد أن المهم هو التزام المسؤولين بمعالجة هذه المشاكل الكبيرة واتخاذ الخطوات اللازمة لتحسين الأوضاع.

لم يتوقع شوارتز أن يعود جميع النازحين والمرحلين إلى أماكنهم الأصلية غير انه لاحظ أن الجهود الحكومية والدولية تسهم إلى حد بعيد في تحسين أوضاع المرحلين في المناطق التي انتقلوا إليها.

هذا وقد زار شوارتز عددا من الأماكن التي يقيم فيها مرحلون ونازحون وأكد مرة أخرى التزام المسؤولين بمساعدة هؤلاء وتوفير سبل الحياة لهم في أماكنهم الجديدة التي اختاروا الاستقرار فيها.

هذا وقال اصغر الموسوي، وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لإذاعة العراق الحر إن خطة الوزارة تقوم حاليا على مساعدة النازحين والمرحلين في الأماكن التي يقيمون فيها وعلى مساعدتهم أيضا إن أرادوا العودة إلى أماكنهم الأصلية مشيرا إلى كلفة هذه البرامج العالية بشكل عام.
وتقوم وزارة الهجرة والمهجرين بتنفيذ عدد من المشاريع السكنية واطئة الكلفة في عدد من المحافظات العراقية.

تجدر الإشارة هنا أيضا إلى أن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة اريك شوارتز زار العراق لمدة أربعة أيام عقد خلالها لقاءات مع عدد من المسؤولين الحكوميين ومسؤولي الأمم المتحدة وممثلين عن منظمات دولية وغير حكومية وناقش معهم مشاكل النازحين العراقيين وسبل توفير الظروف الملائمة لهم للعودة إلى أماكنهم الأصلية أو دمجهم بالمجتمعات المحلية التي اختاروا البقاء فيها هذا إضافة إلى دعم العراقيين النازحين إلى خارج العراق.
شوارتز تجول أيضا خلال زيارته إلى العراق في عدد من المناطق التي تعاني من مشكلة المرحلين والنازحين منها محافظة ديالى.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG