روابط للدخول

قراءة في صحف عراقية


تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي حول رهن إبقاء أي جزء من القوات الأمريكية باتفاق الكتل السياسية، كانت هي الابرز في عناوين الصحف البغدادية، الى جانب زيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى دولة قطر.

في صحيفة المدى نقرأ تأكيد القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي سعي احد قيادات القائمة العراقية الستة لإخراج قائد صحوة الفضل عادل المشهداني المحكوم عليه بالإعدام. وكشف الزاملي ايضاً في حوار اجرته معه الصحيفة عن أن ما يعرف بوالي بغداد مناف الراوي يقود العمليات الإرهابية من داخل سجن الرصافة عبر هاتف محمول بعد أن وفرت له جميع المناخات الملائمة.

وفي سياق آخر تحدث الزاملي عن "لواء اليوم الموعود" وهو الجناح العسكري الذي استحدث بعد تجميد جيش المهدي، مشدداً على عدم إمكانية اختراقه من أية جهة كانت. نافياً في الوقت نفسه وجود اي ارتباط بـ"عصائب أهل الحق" التي يتزعمها قيس الخزعلي.

والى الشأن الاقتصادي اذ نشرت جريدة الصباح تحذير خبراء الاقتصاد من مخاطر تنامي معدلات البطالة في العراق، مشيرين في احاديثهم للصحيفة الى ان تلك الآفة يمكن ان تؤثر بشكل واضح على عمليات الاصلاح الاقتصادي، التي شرع العراق بها منذ قرابة العامين. كما شددوا على مخاطر استمرار تدفق العمالة الاجنبية وما يمكن ان تحدثه في زيادة معدلات البطالة في البلد، مشيرين الى ان العامل الاجنبي صار يزاحم الايدي العاملة المحلية في عملية الحصول على عمل لاسيما في القطاع الخاص. وحسب مصادر غير رسمية فان المساحة الفعلية من العمل في القطاع الخاص غطيت بما مقدوره 40% من قبل العمالة الاجنبية.

اما في صفحة آراء وافكار بجريدة الاتحاد فيرى الكاتب ساطع راجي اننا امام عملية انتاج لتقاليد فساد عراقية عظيمة وهي تقاليد لن تبقي للدولة من أثر، كما انها ستقوض شرعية العملية السياسية، لكن لاخوف على شيء فالامور ستستمر في سيرها الطبيعي، ذلك ان اعداد المتورطين بالفساد في العراق أكبر من ان تؤدي الى استئصالهم، بل ان خللاً كبيراً وفراغاً مهولاً سيصيب الدولة العراقية لو اتخذت اجراءات حقيقية لمواجهة الفساد. ولذلك، وكما يقول الكاتب، ستكون تقاليد الفساد قادرة على دفع عجلة الاستمرارية، وكل ما سنحصل عليه كمواطنين متفرجين هو عروض وسجالات وفضائح بلا نتيجة.

XS
SM
MD
LG