روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


كثيرة هي العناوين التي تشير الى الشأن العراقي في الصحف العربية منها في الاتحاد الاماراتية: المتظاهرون يجددون المطالبة بالإصلاح في العراق، وفي الرياض السعودية: تأخر حسم الوزراء الامنيين في العراق يصعد العنف. أما صحيفة الحياة اللندنية فنقرأ: تدهور الأمن وارتفاع التكاليف يعرقلان نمو قطاع الاتصالات العراقي، بينما اشار عنوان في صحيفة القبس الكويتية الى خطة أميركية لتوطين سكان "أشرف" مؤقتاً في العراق.

ونبقى مع الصحف الكويتية اذ قالت صحيفة الوطن إن بعض البرلمانيين العراقيين، يحاولون اظهار تاجيل انعقاد القمة العربية في بغداد، وكأنه قرار من دول مجلس التعاون الخليجي، بسبب الطلب الذي تقدمت به للامانة العامة للجامعة، على خلفية مواقف بعض القيادات السياسية من احداث البحرين.

وترى الصحيفة ان المشكلة في هذه التصريحات هي انها اجترار لواقع ترسخ يومياً في وصف علاقة العراق بالمنظومة العربية، على اعتبار العراق بلداً خارج هذه المنظومة، والتمسك باهداب العبارة الفضفاضة التي وردت في الدستور لوصف العراق كعضو مؤسس لها، فيما لم يذكر بالنص الصريح ان هذا البلد بنظامه السياسي الجديد بلد عربي قح.

ولفتت الوطن الى ان النواب الاكراد وبعض النواب الشيعة يستنكرون ذلك كون الحفاظ على مفهومهم لـ"المصلحة الوطنية" تقع في خانة ارتباطات العراق الاقليمية غير العربية.

في حين اوردت صحيفة الرأي الكويتية تصريحات وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لصحيفة "فرانكفورتر تسابتونغ" الألمانية التي اعرب فيها عن صعوبة الابقاء على النظام السوري، مبيناً زيباري بان الرئيس السوري بشار الأسد لم يتحرك بالسرعة الكافية لتحقيق إصلاحات، بل اختار بدل ذلك أن يسلّم مسؤولية تقديم الاصلاحات إلى لجان ولجان فرعية. ورأى زيباري أنه كان على نظام الأسد أن يأخذ هذه المطالب على محمل الجد وأن يبدأ مبكراً جداً في تحقيق اصلاحات، أما الآن فقد فات الأوان، حسب تعبيره.

اما ذهاب زعيم حركة حماس خالد مشعل إلى القاهرة لتوقيع اتفاق مصالحة مع رئيس السلطة الفلسطينية وزعيم حركة فتح محمود عباس، فقرأها وزير خارجية العراق على أن الإسلاميين يشعرون بأن التغيير في سوريا آت، وبحسب ما نقلته الصحيفة الكويتية عن "فرانكفورتر تسابتونغ" الألمانية.
XS
SM
MD
LG