روابط للدخول

أنطلق الجمعة في مدينة يوتوبوري السويدية مهرجان "أيام الفلم العراقي في السويد" بمشاركة 21 فلما روائيا وتسجيليا من انتاج سينمائيين عراقيين.

وستقدم خلال المهرجان، الذي ينظمه المركز الثقافي التركماني العراقي في السويد، بحوث ودراسات لنقاد واساتذة عراقيين واجانب، إضافة الى حفلتين للموسيقى والغناء العراقي الأصيل.

مدير المهرجان فاضل ناصر كركوكلي اوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان إقامة مثل هذا النشاط السينمائي العراقي "يتماهى مع هواجس وأحلام نخبة من المثقفين والفنانين العراقيين لخدمة عراق خال تماما من كل ما يعيق الصوت المبدع والفن الأصيل، كما ان من اهداف المهرجان تعريف المجتمع السويدي بالافلام العراقية الجديدة".

وأضاف كركوكلي ان الافلام التي ستعرض خلال المهرجان تحمل بصمات مخرجين عراقيين انتجوا خلال السنتين الماضيتين أفلاما قصيرة، تزخر بمعاني الجدة والحداثة، وحافلة برموز وإيحاءات عالية صوتا وصورة وموضوعا.

المدير الفني للمهرجان الفنان علي ريسان، اشار في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان المهرجان لا يهدف الى خلق جو من التنافس بين الافلام المشاركة، بقدر حرصه على إيصال رسالة الى العالم تعكس الوجه الحقيقي للثقافة العراقية.

وأضاف أن المهرجان لم يخصص جوائز لافضل سيناريو أو أفضل فلم وأحسن مخرج، بل هناك جوائز تقديرية لكل المشاركين، مؤكدا ان الهدف من المهرجان "هو عكس الوجه المشرق للثقافة التي تسعى الى تغيير الكثير من خلال المنجز السينمائي العراقي".

المزيد في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG