روابط للدخول

مسؤولون: خطة البصرة الخمسية ناجحة اذا لم تخضع لمزاجيات الافراد


مشهد من مدينة البصرة

مشهد من مدينة البصرة

بالرغم من اعلان الحكومة المحلية في البصرة عن تنفيذ خطة إستراتيجية لتنمية المحافظة للسنوات الخمس المقبلة، وما يؤكده المسؤولون ان الخطة ستنفذ كما تم وضعها وفق برامج الحكومة، الا ان أعضاء في المجلس السياسي بالبصرة يرون ان الخطوات اللاحقة بحاجة الى ثقة المواطن في ألا تأخذ مزاجيات الافراد دورها في انتقاء المشاريع وفق المنفعة الشخصية.

ويقول رئيس لجنة التنمية الاقتصادية محمود طعان المكصوصي ان الاعمار في المحافظة لا يمكن ان يخضع لمزاجيات محددة خاصة بعد اعلان الخطة، مطالباً ان يتم اختيار المشاريع النوعية التي تخدم ابناء المحافظة.
ويرى رئيس لجنة التربية والتعليم ان الخيار الاول لتنفيذ الخطة الخمسية متروك للدوائر المستفيدة كونها الأعرف باحتياجاتها.

ويشير غالب الاسدي ممثل حركة الوفاق الوطني في المجلس السياسي بالبصرة الى ان الحاجة الحقيقية للمشاريع هي التي تحدد تنفيذ مشروع ما قبل غيره وليس مزاجيات الافراد.
فيما تصف عضو المجلس فيروز الموسوي الحكومة بأنها مجموعة افكار وامزجة، وان تلك الامزجة اذا ما كانت تلبي طموحات اهل البصرة، فلا بأس في اختيارها المشاريع التي ستنفذ، على حد قولها.
ويرى ممثل حزب الدعوة الاسلامية تنظيم الداخل في المجلس حسن العطبي ان مشاريع الاعمار تحددها مزاجات الافراد في الكتل السياسية، وأعرب عن تمنياته في ألا يحصل ذلك، من اجل حصول التوافق ما بين المحافظة والمجلس لخدمة المواطن البصري.

يذكر ان الخطة الخمسية التي اعلنتها الحكومة المحلية في البصرة في النصف الثاني من الشهر الماضي ستستمر لغاية عام 2015، وتتضمن مشاريع اعمارية وتنموية وخدمية تهدف الى النهوض بالواقع الاقتصادي والاجتماعي والخدمي في المحافظة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG