روابط للدخول

مقتل بن لادن ومستقبل خطاب الأحزاب الإسلامية الكردية


صورة من الجو لمجمع بن لادن في أبوت آباد بشمال باكستان

صورة من الجو لمجمع بن لادن في أبوت آباد بشمال باكستان

يرى مراقبون سياسيون في اقليم كردستان العراق ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن سيكون له تأثير على نشاطات الخلايا والجماعات المسلحة التابعة للتنظيم في الاقليم والتي تتخذ من بعض المناطق الحدودية مع ايران مقرات لها ومنطلقا لعملياتها الارهابية.

ويشير هؤلاء المراقبون في أحاديث لاذاعة العراق الحر الى ان هذا الحدث من شانه أن يحدَّ أيضاً من الخطاب السياسي لبعض الأحزاب الاسلامية في الاقليم، إذ يقول المراقب السياسي عدالت عبد الله في حديث ان مقتل بن لادن سيؤثر سلباً على وضع الاحزاب السياسية في كردستان العراق نظراً لوجود رابط ايديولوجي بين هذه الاحزاب وتنظيم القاعدة، بالرغم من عدم تبني تلك الاحزاب سياسات ونهج القاعدة..

ويختلف حول هذا الرأي مدير مركز كردستان للدراسات الاستراتيجية فريد اسسرد، مشيراً الى ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة لن يكون له اي تأثير على الساحة السياسية في اقليم كردستان، لانه ليس لهذا التنظيم اية امتدادات في الاقليم سوى بعض المجامع الصغيرة المشتتة، ويقول ان الاحزاب السياسية الموجودة في اقليم كردستان اندمجت في العملية السياسية ولم يعد لهذا التنظيم تأثيرعليها.

من جهته يذكر الصحفي شوان محمد ان مقتل بن لادن لاقى ترحيباً كبيراً في اقليم كردستان، معرباً عن اعتقاده بان الحدث سيضعف الحركات المتطرفة في اقليم كردستان والعراق بشكل عام.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG