روابط للدخول

انطلق في دهوك المهرجان الثامن عشر لمعهد الفنون الجميلة الذي تقام خلاله معارض فنية وتقدم عروض مسرحية وحفلات موسيقية.

سيروان شاكر رئيس قسم الفنون التشكيلية في معهد الفنون الجميلة أشار في حديثه لذاعة العراق الحر: يشارك في مهرجان هذا العام عدد كبير من الطلاب باعمال فنية تجاوزت ألفي قطعة مابين اللوحة والمنحوتات وإعمال السيراميك والكرافيك والصور الفوتوغرافية والجداريات.

وأضاف سيروان شاكر "تكمن أهمية هذا المهرجان السنوي في انه احد ابرز الروافد التي تمد الحركة الفنية بالإبداعات، وله تأثير كبير على سير الحركة الفنية في المحافظة برمتها".

وأشارت الفنانة التشكيلية هدى احمد صبري التي أشرفت على قاعة التصاميم ان المهرجان صار تقليدا سنويا وقالت "المهرجان فرصة للطلاب لتطوير مواهبهم وإظهارها للجمهور وبالتالي فان كل ما يطرح في المهرجان هو شيء جميل لأنه يعبر بحق وصدق عن وجه نظر الطلاب تجاه ما يشعرونه في حياتهم لذا فانا اعد هذا المهرجان بمثابة حدث كبير ينتظره الناس بفارغ الصبر".

الفنانة هيفاء كوجر مدرسة الألوان والحرف في معهد الفنون الجميلة بدهوك قالت "تجد في أروقة هذا المهرجان الكثير من الأعمال الفنية المتنوعة التي قام بها الطلاب أثناء دراستهم في المعهد خلال هذه السنة، منها الخيالية ومنها السريالية والتعبيرية وهي في النهاية تبقى أعمال الطلاب وهي تشجيع لهم وتحفيز على تقديم أقصى ما لديهم من مواهب إبداعية وفنية ضمن الاختصاصات التي يدرسون فيها".
بعض معروضات طلبة الفنون


وبدأ المهرجان بعرض لقسم الموسيقى تضمن أوبريت (العمل...الأنتاج...الجمال) الذي ركز على روح التعاون والتلاحم بين الناس. وقد ساهمت في هذا العمل الطالبة دلبرين شموا بمعزوفة على البيانو قالت عنها "كنت اطمح في عرض مثل هذا الذي قدمته اليوم منذ مجيئي الى المعهد وأنا سعيدة جدا بما قدمته للجمهور اليوم".

يذكر ان معهد الفنون الجميلة تأسس في العام 1992 ويعد من ابرز الروافد الفنية التي تمد محافظة دهوك بالطاقات الفنية .ويتخرج من المعهد سنويا نحو مائة طالب وطالبة معظمهم يعملون في سلك التعليم بعد تخرجهم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG