روابط للدخول

توتر بين اسلام آباد وواشنطن بسبب بن لادن


حمل رئيس وزراء باكستان يوسف رضا جيلاني أجهزة المخابرات في العالم كله وبضمنها الولايات المتحدة مسؤولية الفشل في الكشف عن محل اختباء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.
تحدث جيلاني خلال زيارة يجريها إلى باريس وأضاف: " لكي نكافح الإرهاب والتطرف نحتاج إلى دعم العالم كله، لأن الإرهاب والتطرف لا يؤثران على باكستان وحدها بل على المنطقة والعالم اجمع".
يأتي تعليق جيلاني وسط تصاعد في التوتر بين باكستان والولايات المتحدة بسبب تأخر العثور على بن لادن لسنوات بينما كان مختبئا في باكستان.
هذا واعتبر مسؤولون فرنسيون أن من الصعب تصديق عدم معرفة المسؤولين الباكستانيين بوجود بن لادن في باكستان بينما قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية إنه كان من المفترض بالمخابرات الباكستانية أن تكون على علم بمكان اختباء بن لادن.
XS
SM
MD
LG