روابط للدخول

نائب يؤكد إقالة أي وزير لم يتمكن من تحقيق برنامج وزارته


وزراء الحكومة العراقية في جلسة التصويت على منحهم الثقة

وزراء الحكومة العراقية في جلسة التصويت على منحهم الثقة

فيما يراقب الشارع العراقي ما الذي تفعله الحكومة مع نهاية المهلة التي حددها رئيس الوزراء نوري المالكي للوزرات لتقديم خططها وتطوير أدائها، يقول قيادي في ائتلاف دولة القانون ان هناك مئة يوم أخرى ستكون أمام الوزارات لتقييم عمل برامجها التي ستعلن عنها خلال المئة يوم الأولى.
ويؤكد النائب سعد المطلبي، المقرب من المالكي، في اتصال هاتفي مع اذاعة العراق الحر ان "الوزراء الذين لم يتمكنوا من تحقيق برنامج وزاراتهم خلال المئة يوم الجديدة سيُقالون".

ووسط دعوات بعض الكتل السياسية لتمديد فترة المئة يوم التي أعلن عنها المالكي، يشير أعضاء في المبادرة المدنية للحافظ على الدستور الى انه في حال الموافقة على تمديد هذه المدة، سيكون هناك تصاعد في ما يصفونها بـ"نقمة الشارع العراقي الرافض لسوء الخدمات وتفشي الفساد".

وتؤكد رئيسة جمعية الأمل العراقية هناء أدور وجود أغلبية صامتة تنتظر حالياً تحقيق الوعود التي قطعتها الحكومة العراقية على نفسها، واذا ما كان هناك اي تلكؤ في تحقيق تلك الوعود، فان التظاهرات ستزداد وقد يتحول الامر الى فوضى.

ويقلل القيادي في دولة القانون سعد المطلبي من شأن هذه التصريحات، مؤكداً على ضرورة ان يتريّث الجميع في تقييم أداء الوزارات، باعتبار ان رئاسة الحكومة جادة بتقديم الخدمات، ما سيدفع المالكي الى اقالة اي مسؤول سوف لن يقدم أداءاً يمكن ان يقنع من خلاله الجمهور العراقي.

يشار الى ان العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر"، دعت الى التظاهر يوم الجمعة المقبل في ساحة التحرير، تحت شعار "جمعة المساءلة والاقالة"، مطالبين باقالة محافظ بغداد وأمين العاصمة ورئيس مجلس المحافظة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG