روابط للدخول

دعوة لتشكيل جبهة نسوية في السلطتين التشريعية والتنفيذية


شعار وزارة الدولة لشؤون المرأة

شعار وزارة الدولة لشؤون المرأة

دعت وزيرة شؤون المرأة ابتهال الزيدي الى تشكيل جبهة نسوية واسعة تضم نساء قياديات في السلطتين التشريعية والتنفيذية، من اجل ضمان مشاركة المراة العراقية في مواقع صنع القرار وتحقيق المزيد من المكاسب الملحة لها فضلا عن تعزيز تكافؤ الفرص.

وقال المسؤول الاعلامي في وزارة المرأة محمد حمزة لاذاعة العراق الحر ان الوزارة لا تكتفي بالتمثيل النسوي في المجالس التشريعية ومجالس المحافظات وانما يجب ان تدخل حيز المواقع التنفيذية كالوزارات والمناصب المحلية، مشيرا الى اولوية الوزارة في الوقت الحالي هو كتابة الاستراتيجية الوطنية للنهوض بواقع المرأة متحدثا عن اسباب تاخيرها في ذلك الوقت.

واشار حمزة الى ان الوزيرة حثت ايضا لجنة الخبراء المكلفة بكتابة قانون الحماية من العنف الاسري الى الاسراع في الانتهاء من كتابة القانون، وايجاد حلول عاجلة لإيواء المعنفات، مبينا حاجة قسم شرطة حماية الاسرة الى هذا القانون لمعالجة الشكاوى المقدمة اليهم اذ انها لاتزال تعالج الدعاوى وفقا لقانون العقوبات.

وفي الوقت الذي رحبت ناشطات في المنظمات المعنية بحقوق المرأة بتحركات وزيرة المرأة، فقد اكدن على ضرورة بلورة هذه الجهود بفاعلية والضغط على الجهات التشريعية والتنفيذية لاعطاء حق المرأة في المجتمع، على حد قول الناشطة امل ادوار.

وتقول الناشطة شذى ناجي على وزارة المراة ان تتبنى وجود خطة ستراتيجية فعلية تاخذ بقضية النساء وتفعيل القوانين والتشريعات التي تسهم في تحسين واقعهن خاصة وهناك اعداد كبيرة من الارامل والمطلقات والمعيلات لاسرهن .

يذكر ان لجنة الخبراء تشكلت برئاسة وزارة الدولة لشؤون المرأة، وانيطت بها مهمة كتابة قانون حماية المرأة من العنف الأسري، الذي بلغ مراحله الأخيرة.
ومن المقرر ان يقدم القانون الى الدائرة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الوزراء قريبا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG