روابط للدخول

محامون في كربلاء يشكون عدم تعاون دوائر الدولة معهم


تظاهرة لمحامين في كربلاء يوم 10 شباط 2011

تظاهرة لمحامين في كربلاء يوم 10 شباط 2011

يقول محامون بكربلاء إنهم يعانون من مشاكل عديدة، بعضها بسبب عدم تعاون دوائر الدولة معهم، والبعض الآخر يتعلق بعدم التقيد بالقانون، وشكا بعض المحامين مما وصفوه بـ"عدم تقدير الزبائن لأتعاب المحامين بشكل يلائم الجهود التي يبذلونها".
ويتمثل عمل المحامين في أغلب الأحيان بالقضايا المدينة، مثل الطلاق وقضايا النفقة، والحيازة والملكية وغيرها، لكن هذا لا يمنع من وجود قضايا جنائية، بالرغم من أنها أقل من سواها، وفي كلا النوعين من القضايا يقول المحامي وصفي طارق الربيعي إنه وزملاءه لا يجدون تعاوناً من قبل دوائر الدولة.

الى ذلك، امتنع عدد من موظفي الدوائر الحكومية عن التعليق على الشكاوى التي أبداها المحامون، واكتفوا بالقول إن النظام الاداري في الدولة يعاني من مشاكل تجعل من عمل تلك الدوائر متعباً حتى بالنسبة للموظفين انفسهم، فيما لفت بعضهم الى ان المحامين الجدد بحاجة إلى فترة طويلة لاكتساب الخبرة، معتبراً الشكاوى التي صدرت عن المحامين تعود الى قلة معرفة بطبيعة النظام الاداري.

من جهتها قالت نقابة المحامين انها تعمل دائماً على تطوير المهارات، وقال المحامي واثق عبد الجبار عضو هيئة الانتداب بنقابة المحامين ان النقابة تقيم دورات عديدة لتطوير مهارات وخبرات المحامين الجدد.

وفي مفارقة لافتة كشف نقيب المحامين بكربلاء قيس العامري عن تشكيل لجنة للدفاع عن حقوق المحامين تتألف من 12 محامياً، مشيراً الى ان اللجنة رفعت العديد من الدعاوى ضد بعض الجهات بسبب ممارسات غير صحيحة ارتكبتها بحق المحامين.

يشار إلى أن العشرات من المحامين تظاهروا بكربلاء في وقت سابق مطالبين بقطع أراض سكنية وبشمولهم بقانون الضمان الاجتماعي، وتسهيل مراجعاتهم لدوائر الدولة.

مزيد من التفاصيل فلي الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG