روابط للدخول

صحيفة عربية: الجلبي يقود تحركاً عراقياً لحل الأزمة في البحرين


لفت اهتمام الساحة العراقية على الصعيدين الشعبي والرسمي بالاوضاع الجارية في البحرين، انتباه صحيفة "القبس" الكويتية فحاورت عضو التحالف الوطني ورئيس حزب المؤتمر الوطني أحمد الجلبي بعد علم الصحيفة بالتحركات الواسعة التي يجريها وفي طليعتها عقد مؤتمر في بغداد خلال الأيام المقبلة بهدف احتواء الأزمة في البحرين. وبيّن الجلبي في حديث للصحيفة انهم سيسعون الى اقناع ابناء الشعب البحريني بتحقيق بعض مطالبهم من خلال الحوار مع حكومة البحرين وابرام اتفاق بينهما، مع ضرورة انسحاب قوات درع الجزيرة، وايجاد طرفين ضامنين للاتفاق، أحدهما يضمن الموقف الحكومي البحريني وهو أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والآخر يضمن موقف المعارضة في البحرين متمثلاً بالمرجعية الدينية في النجف الاشرف.

اما قرار الجامعة العربية الأخير بالطلب من مجلس الأمن الدولي التدخل لحماية الشعب الليبي من حكومته فيعتبره حميد الكفائي في عمود بصحيفة "الحياة" اللندنية سابقة تاريخية وتحولاً نوعياً في وظيفة هذه الرابطة القومية التي سعت منذ تأسيسها أواسط الأربعينات لخدمة الأنظمة الحاكمة، وليس الشعوب. ويستذكر الكفائي كلام ممثل الجامعة العربية في بريطانيا السفير علي محسن حميد وحديثه الشخصي قبل اعوام عندما قال إن من حق الشعب العراقي أن يستغيث وهو يتعرض لكل هذه الكوارث من صدام حسين، لكن عليكم أنتم العراقيين أن تعلموا ما هي وظيفة الجامعة العربية قبل أن تعتبوا عليها. إنها تمثل الأنظمة العربية، ولا يمكنها أن تقف ضد أي نظام منها!.

في حين ان الحديث عن الحاسوب والقول ان القرن الحادي والعشرين بدأ صامتاً، على اعتبار ان من يتعاملون معه يلفهم الصمت وهم يدخلون العالم الافتراضي. هي عبارة استوقفت سعود هلال الحربي في صحيفة "الوطن" الكويتية مشيراً الى ان ذلك الصمت والسكون في العالم الافتراضي أصبح نواة التغيير للعالم الواقعي وغيّر هدوءه الى ضجيج وثورات، وهذا يعني (والقول للكاتب) إننا مقبلون على عالم وفكر جديد، فكنا نشاهد ثورات ترفض وتندد بما يحدث في دول عربية ولا يتم الحديث عن الوطن نفسه، أما الآن فالكل التفت الى وضعه وأصبح مشغولا بهمه ولم تعد فكرة الثورة من أجل الآخرين مقبولة.
XS
SM
MD
LG