روابط للدخول

جامعة الموصل تنظّم مؤتمراً علمياً لتطوير دراسة اللغات


ناقش باحثون في مؤتمر علمي نظمته كلية التربية بجامعة الموصل وسائل النهوض بمستوى الدراسات اللغوية في العراق، باتباع طرائق تدريس حديثة ومتطورة.

ويقول رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور منتصر الغضنفري ان جلسات النقاش حظيت بمشاركة بحثية محلية وعربية واسعة، وأضاف:
"وصلتنا بحوث من الجامعات العراقية ومن عدة دول عربية، ولكن الظروف السياسية منعتهم من الحضور، هناك 53 بحثاً اخترناها من بين اكثر من 100 عنوان وصلتنا من مختلف انحاء الوطن العربي، في جانب تأصيل الدراسات الحديثة ومدى وجوده في الدراسات العربية القديمة، وفي تلمس قيم جمالية وبلاغية في النصوص الابداعية، وفي مجالات النحو والصرف من وجهات النظر الدراسية الحديثة علم اللغة التطبيقي".

ويفيد الباحث الدكتور عبد الحسين كاظم من جامعة الكوفة ان هناك طرائق علمية حديثة لتدريس اللغة الانكليزية طرحها باحثون، ستخرج بها عن نطاق الطرق التقليدية، قائلاً:
"بحثي كان حول طريقة جديدة في تدريس اللغة الانكليزية باعتماد القاموس، بوصفه مصدراً من مصادر اللفظة الصحيحة، في تدريس مادة الصوت للمراحل الاولى والثانية في كليات التربية والاداب.. للبحث اهميتان؛ علمية وأخرى تطبيقية، الطريقة التقليدية هي اعتماد الاستاذ أنموذجا، وأساتذتنا تنقصهم اللفظة الدقيقة، رأينا تحسنّناً نوعيا في طريقة أداء الطلبة عندما طبقنا هذا البحث كدراسة ميدانية، أي بإعتماد القاموس، وكانت نتائجه مثمرة".

بحوث متعددة طرحها مؤتمر تطوير دراسة اللغات في جامعة الموصل منها الدراسة التي بحثت الاستعارة اللغوية للخطاب السياسي لعدد من السياسيين ورؤساء الدول للباحثة الدكتورة عمرة ابراهيم من جامعة تكريت التي تقول:
"تناولت في البحث تحليل الخطاب السياسي لعدد من رؤساء الدول باللغة الانكليزية واستخرجت الاستعارة الموجودة فيها وايضا تأثير الخطاب السياسي على الجماهير، البحث مهم لانه يعرف الطلبة والباحثين الدارسين للغة الانكليزية باهمية الخطاب السياسي الذي يتضمن الكثير من المحسنات اللغوية التي لها تأثير بقوة اللغة".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG