روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مراكز قرار تفكر بتأجيلٍ جديد لموعد القمة العربية


تقول صحيفة "المدى" ان مصادر سياسية كشفت عن أن مراكز قرار عربية تفكر حالياً باتخاذ قرار تأجيل جديد لموعد القمة العربية. وارجعت تلك المصادر سبب ذلك الى عدم تبلور موقف واضح حول الوضع العربي على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها المنطقة. وتضيف الصحيفة بان مصادر دبلوماسية عربية ومن اللحظة التي تقرر فيها الإرجاء، كانت تملك انطباعاً بأنّ هذا التأجيل قد يتكرر، وان القمة قد لا تنعقد من الآن وحتى 15 أيار كموعد أقصى كما قررت الجامعة.

وتنشر الصحيفةايضاً، لكن على صعيد الشأن الداخلي ان القيادي في ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي كشف عن امكانية تمديد مهلة الحكومة إلى 100 يوم إضافية. وافاد المطلبي في اتصال مع الصحيفة بانه من غير الممكن محاسبة الوزراء بعد انتهاء أول مائة يوم، إلا أن الأمر سيكون مختلفاً بعد انتهاء المهلة الثانية فستكون هنالك إقالات للوزراء الذين لم يفلحوا في أداء مهامهم بالشكل الصحيح.

من جهتها عرضت جريدة "الصباح" خبراً عن اعداد الحكومة الاميركية برنامجاً متكاملاً لاعادة اعتماد نظام الجودة العالمية والماركات التجارية في العراق خلال المدة القليلة المقبلة. فيما قال الملحق التجاري في سفارة الولايات المتحدة ببغداد توم برونتي في تصريح للصحيفة إن العلاقة التجارية بين العراق واميركا تنمو بمعدلات متسارعة عززتها الزيارات المتبادلة بين تجار البلدين.

في مقالات الرأي يرى احمد سعداوي في صحيفة "العالم" ان مجموعات الاحتجاج العراقية مصرة على ما يبدو على تكرار التظاهر كل يوم جمعة على الرغم من انخفاض الزخم في التظاهرات مع بقاء التنوع والكثرة في المطاليب، وهذه الكثرة وإن كانت تكشف سعة المشهد الذي يتم الاحتجاج عليه وحجم المشاكل التي ينتقدها المحتجون إلا انها تبين من جانب آخر، عدم تقدم حركة الاحتجاج الى خطوة أبعد وأعمق والمراوحة في فعالياتها في منطقة واحدة حتى الآن. وباعتقاد الكاتب ان مجتمع المتظاهرين الذي يتجسد في يوم التظاهر فقط، لكي يتحول الى مجتمع أكثر استمرارية، فمن الضروري تفعيل آليات أخرى بجوار آلية التظاهر، كتنظيم الورش والندوات، والتحول الى قوة مدنية أكثر خبرة، اضافة الى تحديد القوانين التي يجب إصلاحها سريعاً، فالمطالب العامة لا تتلقى إلا أجوبة عامة.
XS
SM
MD
LG