روابط للدخول

بارزاني يبدي إستعداده للتخلي عن منصبه رئيساً لإقليم كردستان


رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني

أعلن رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني ورقة اصلاحات سياسية وادارية بمناسبة حلول عيد نوروز ورأس السنة الكردية، تضمنت اجراء تعديل وزاري في حكومة الإقليم، مؤكداً انه على استعداد للتخلي عن منصبه كرئيس للاقليم، ان كان بقاؤه يعيق عملية التطور فيه.

جاء ذلك في رسالة وجهها بارزاني متفلزة الى سكان الإقليم في وقت ما تزال مدينة السليمانية تشهد تظاهرات اندلعت في منتصف شباط المنصرم، تطالب باجراء تغييرات في حكومة الاقليم واجراء اصلاحات سياسية ومكافحة الفساد المالي والاداري في المؤسسات الحكومية في الاقليم.

واكد بارزاني في رسالته على ضرورة مراجعة وضع الحكومة، واجراء تعديل وزاري جذري،و القضاء على ظاهرة اجراء التعينات في المؤسسات الحكومية من خلال التزكية الحزبية، وتفعيل مؤسسة الرقابة المالية، والاستعجال في تشكيل مفوضية النزاهة في الاقليم، وطالب البرلمان باقرار المشروع الموجود لديهم حاليا كي تبدأ مؤسسة النزاهة عملها، وتفعيل دور الادعاء العام بشكل كامل، والاعلان عن عقود البناء بشكل شفاف، وعدم منح العقود الى اي شخص بسبب منصبه او سلطته او على اساس المحسوبية او المنسوبية، وعلى ان تبرم عقود النفط والغاز بكل شفافية.

واوضح بارزاني ان الاصلاحات تتضمن ايضاً؛ وقف تحويل الاراضي الزراعية الى مشاريع سكنية لمصالح بعض الاشخاص، واجراء التحقيقات في المشاريع التي نفذت سابقا، وان على الشركات الكبرى طرح جزء من اسهمها للبيع للمواطنين، وعلى القطاع الخاص المشاركة في تعيين الشباب، وعلى البرلمان اصدار قانون بالزام هذه الشركات ضمان حقوق التقاعد لهم.

وحول وصول المواد الغذائية الفاسدة الى الاقليم من النقاط الحدودية طالب بارزاني الحكومة باجراء تحقيقات جدية حول الموضوع، واحالة مسببيه الى المحاكم.

وقال بارزاني ان على الاحزاب الكردية والمؤسسات الاعلامية والصحفية الكشف عن مصادرها المالية، لافتاً الى ضرورة عدم اقامة علاقات لهذه الاحزاب مع دول الاجنبية دون علم حكومة الاقليم، وطالبها بوقف السجال الاعلامي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG