روابط للدخول

المطلك: صلاحياتي مقيدة، ودولة القانون تراها تصريحات سياسية


نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

عادت إصطلاحات "اقصاء" و"تهميش" الى الساحة السياسية العراقية إثر تشكيل حكومة الشراكة والوحدة الوطنية، بعد أن غابت عنها فترة من الزمن.

ويقول نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك ان نواب رئيس الحكومة الثلاثة، لا يتوفرون على اي صلاحيات، او ان صلاحياتهم مقيدة، كما جاء في تصريحات له نشرتها وسائل الاعلام حملت بين طياتها اتهامات لرئيس الحكومة نوري المالكي بممارسة "التهميش" ضد نوابه، وحصر الصلاحيات في يده.

وتؤكد النائبة عن إئتلاف العراقية ناهدة الدايني ان المطلك يشكو من نقص في الصلاحيات بالرغم من رئاسته للجنة الخدمات في الحكومة، مشيرةً الى ان هذا الأمر سيؤثر سلباً على أدائه.

من جهته يقول النائب عن إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان تلك التصريحات أشبه ما تكون بالضربة الإستباقية التي يحاول المطلك توجيهها للمالكي، من اجل تدارك الامور في حال فشلة في ادارة شؤون لجنة الخدمات، والتي من المفترض ان تكون مسؤولة عن توفير الخدمات للمواطنين.

وكان مدافعون آخرون عن رئيس الوزراء نوري المالكي اكثر تشددا وتشاؤما في هذا الجانب، حينما ذهبوا الى القول ان على المطلك ان يقدم استقالته، اذا ما كان فعلاً يعاني من نقص في الصلاحيات، او أن يجري مساومات سياسية اخرى من اجل الحصول على صلاحيات اكبر.

الا ان النائبة عن العراقية ناهدة الدايني ترى ان استقالة المطلك في هذا التوقيت ستزيد من تعقيد الامور، خصوصاً في ظل التوترات الحالية التي تسود البلاد من شماله الى جنوبه، على حد تعبيرها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG