روابط للدخول

موصليون من مختلف القوميات والأديان يحتلفون بعيد نوروز


إحتفل موصليون من مختلف القوميات والأوان بعيد نوروز هذا العام، بعد أن شجعهم تحسن الأوضاع الامنية التي تعيشه المدينة.
وشهدت المناطق السياحية في الموصل واطرافها اقبالاً كبيراً من عائلات اصطحبت معها أكلاتها واطعمتها التقليدية التي يتم إعدادها في مثل هذه المناسبة، واشعلت النيران وشكلّت حلقات رقص ودبكات شعبية..

وتحدث أفراد عائلة كوردية كانت تفترش الارض المزدانة بخضرة الربيع في منطقة تلكيف شمال الموصل لإذاعة العراق الحر عن امنياتها وآمالها بالعيد، إذ قال أحدهم: "دائما نحن في عيد نوروز نحتفل ونلبس الزي الكوردي بالاضافة الى السفرات السياحية وهذه المناسبة عزيزة علينا ولهذه الاعياد ايضا اكلات فلكلورية كوردية ونشعل النار على مرتفع ونرقص الدبكة الكردية اتمنى الفرح للعراقيين جميعا".
ويضيف اخر: "نحن الشباب كل سنة نحتفل بعيد نوروز ونخرج الى السفرات مع الاهل او مع الاصدقاء وان شاء الله في العيد المقبل يعم الامان على جميع العراق من الشمال الى الجنوب".

ولم يقتصر الاحتفال وتبادل التهاني بمناسبة حلول عيد نوروز على المواطنين فقط، بل عبّر المسوؤلون والسياسيون عن أملهم في ديمومة الفرح والاحتفال ضمن عراق موحد، ويقول محافظ نينوى اثيل النجيفي:
"اتقدم للشعب الكوردي بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة عيد نوروز سائلا المولى ان يديم نعمة الامن والامان عليهم وان يحتفلوا بالاعياد تباعا وان يجعل مستقبل العراق خيرا".

وشارك في الإحتفال بعيد نوروز العديد من اهالي قضاء تلكيف من مختلف اديانهم وقومياتهم، منهم القس بهنام عطا الذي قال: "اليوم جئنا نشارك ونحتفل مع اخوتنا واحبائنا لنعطي فكرة بأننا ناس نحب الحرية نحب السلام نحب العيش والمشاركة مع الاخرين في المطالب الانسانية".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG