روابط للدخول

بعقوبة تفتح بعض شوارعها في حملة إستنفار خدمية


إتخذت دائرة بلدية بعقوبة إجراءً بفتح بعض شوارع المدينة بالتعاون مع قيادة عمليات ديالى، في وقت لا تزال هناك شوارع اخرى تشكو من الحواجز الكونكريتية والاسلاك الشائكة، فضلاً عن نقاط التفتيش والسيطرة والتي تسبب في الغالب اختناقات مرورية وتضيف عبئاً اضافياً على السكان.

وقال قائممقام قضاء بعقوبة عبد الله الحيالي ان خطوة رفع الحواجز من بعض الشوارع تأتي ضمن حملة استنفار تقوم بها الدوائر الامنية والخدمية من اجل تقديم الخدمات والتخفيف عن كاهل المواطن في المدينة، مبيناً ان تقليل عدد نقاط التفتيش ورفع الحواجز جاء بتوجيه من المحافظ وقائد عمليات ديالى.

يذكر ان العديد من الشوارع والاحياء في بعقوبة لا تزال مغلقة بالجدران الكونكريتية والاسلاك الشائكة، مثل شارع الاسواق المركزية وسط المدينة الذي لا يزال مغلقاً منذ اكثر من عام، الامر الذي اثر سلبا على العديد من اصحاب المحال التجارية، وكذلك الحال بالنسبة لمرآب بعقوبة القديم الذيم لا يزال محاطاً بالاسلاك الشائكة والحواجز الكونكريتية.

ويطالب عدد من سائقي سيارات الاجرة بفتح الطرق المؤدية اليه، إذ يشير السائق ابو عبد الله الى ان معاناته وزملائه السواق تتمثل في ان هناك منفذاً واحداً للدخول الى هذا المرآب، وآخر للخروج منه، الامر الذي يؤدي الى حدوث اختناقات مرورية، مطالباً بفتح الطرق المؤدية الى مرأب بعقوبة والسوق القديم في المدينة.
فيما طالب السائق ابو عبد الجبار بتقليل عدد السيطرات ونقاط التفتيش داخل المدينة تلافيا لحدوث الاختناقات المرورية .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG