روابط للدخول

النزاهة تلاحق مطلوبين في قضية أجهزة كشف المتفجرات


جهاز آلي لكشف المتفجرات يفحص شاحنة

جهاز آلي لكشف المتفجرات يفحص شاحنة

كشفت هيئة النزاهة العراقية عن ان التحقيقات لاتزال مستمرة في قضية استيراد أجهزة كشف المتفجرات والتي يشتبه بوجود عمليات فساد كبيرة فيها، في وقت أكدت لجنة النزاهة البرلمانية أنها تستعد لفتح تحقيق في قضايا مماثلة حصلت في وزارة الدفاع.

وأكد رئيس الهيئة القاضي رحيم العكيلي في حديث لإذاعة العراق الحر ان الهيئة تلاحق حالياً عدداً من المطلوبين الذين يشتبه بضلوعهم في عمليات فساد حصلت أثناء شراء أجهزة الكشف عن المتفجرات، رافضاً الكشف عن هوياتهم حفاظاً على سير التحقيقات، على حد قوله.
وقال العكيلي ان هيئة النزاهة تنسق مع وزارة الخارجية العراقية لفتح قنوات اتصال مع الجانب البريطاني للمساعدة في التحقيقات باعتبار ان الشركة المصنعة لتلك الأجهزة بريطانية، مشيراً الى ان القضية معقدة جداً وتحتاج وقتاً طويلاً لإغلاقها.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت قبل نحو ثلاثة أسابيع مدير عام مكافحة المتفجرات في وزارة الداخلية اللواء جهاد الجابري بتهمة الضلوع في عمليات فساد رافقت عملية شراء أجهزة الكشف عن المتفجرات، إلا ان عضو لجنة النزاهة البرلمانية عالية نصيف أكدت إطلاق سراحه بكفالة مالية، مشيرة الى ان هذا الإجراء قانوني ولا يعني ان التحقيق معه قد انتهى.

وتؤكد نصيف في حديث لإذاعة العراق الحر وجود أسماء أخرى لضباط كبار متورطين في صفقات مشبوهة لشراء أجهزة كشف المتفجرات، مضيفة ان الإعلان عن أسماء جميع المتورطين في تلك الصفقات سيتم بعد الانتهاء من التحقيقات.
وتكشف نصيف عن عزم لجنة النزاهة البرلمانية فتح تحقيق في قضايا فساد في وزارة الدفاع العراقية تتعلق بصفقات شراء طائرات وتحويل طائرات عسكرية الى مدنية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG