روابط للدخول

ثمانية أحزاب كردية تتعهد بتهدئة الأجواء في كردستان العراق


وثيقة مصالحة وقعتها أحزاب كردية عراقية

وثيقة مصالحة وقعتها أحزاب كردية عراقية

وقع ممثلو ثمانية أحزاب كردية وثيقة عهد للمصالحة كخطوة نحو تهدئة الاجواء المتوترة بينها منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في 17 شباط الماضي في محافظة السليمانية..

وتعد الوثيقة المكونة من سبع نقاط مبادرةً من تجمع لمنظمات مدنية اطلق على نفسه إسم "جمعية المصالحة من اجل عودة الاستقرار"، ويقول ممثل الجمعية هاوري دلشاد في حديث لإذاعة العراق الحر ان الجمعية اجرت ايضا استبياناً حول مطالب الشارع الكردي أظهر ان 73% من المشاركين فيه يطالبون بإجراء اصلاحات حكومية جدية وسريعة، فيما طالب 27% بحل الرئاسات الثلاث ..

وأوجز دلشاد أهم نقاط الوثيقة قائلاً ان الأحزاب الموقعة تتعهد بعدم استخدام أياً منها العنف في حل خلافاتها، وعدم تحريض اي حزب للشارع في استهداف مقرات احزاب اخرى، والاتزام بوحدة أراضي الاقليم والادارة الواحدة له، وعدم الاستعانة بقوى خارجية لحل الخلافات الداخلية للاقليم، والالتزام ببنود هذه المعاهدة امام الله والشعب.

من جهته قال عضو قيادة الاتحاد الاسلامي الكردستاني مثنى امين في حديث لإذاعة العراق الحر ان حزبه لا يعول كثيراً على هذه الوثيقة، مشيراً الى انها مجرد اعلان مباديء اخلاقية، وليست ملزمة بقوة اجرائية او قانونية، وقال ان توقيع الاتحاد الاسلامي عليها هو لتأكيد الاطار الفكري والسياسي والاخلاقي لهذا الحزب.

الى ذلك يقول الصحفي رحمان غريب انه لم يكن متفائلاً من التزام هذه الاحزاب بالوثيقة الموقعة، مشيراً الى ان عدة معاهدات سابقة لم تنفذ وخرقت من قبل هذه الاحزاب، لافتاً الى ان المصالح الحزبية كانت تطغى على المصلحة الوطنية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG