روابط للدخول

صحيفة بغدادية: قوى سياسية تحاول عرقلة تشريع قانون الأحزاب


تناولت صحيفة "المدى" قانون الاحزاب والمشاكل التي تحيط بعملية اقراره، قائلةً ان مصادر سياسية مطلعة كشفت عن ان أحزاباً عراقية تحاول عرقلة تشريع قانون ينظم عملها، فيما هناك محاولات لضمان إشراف جهات نافذة على الدائرة التي تسجل وتصادق على القوى السياسية العراقية، وهذا ما يخشاه المراقبون. وتفيد الصحيفة بان مصادر التمويل الخارجي للأحزاب العراقية تعتبر عنصراً إشكالياً أساسياً في الأزمة السياسية لان الرأي العام ينظر اليه كعامل إفساد للطبقة السياسية. كما ان سياسيين عراقيين ومنذ عام 2003 يتحدثون عن وجود دعم خارجي واسع للأحزاب السياسية في العراق. مؤكدين أن العمل السياسي في العراق يحتاج الى تكلفة مادية باهظة في حين لا تواجه الأحزاب السياسية أي ضائقة مالية.

وكانت تطورات الاحداث على الساحة الليبية والموقف الدولي منها حاضرة في اخبار الصحف البغدادية، فيما البرلمان العراقي يتجه رسميا للاعتراف بالمجلس الوطني الليبي. واشارت الصحف ايضاً الى تظاهرة عشرات من موظفي جريدة الصباح التابعة لشبكة الإعلام العراقي، للمطالبة بإجراء انتخابات لهيئة الأمناء وعدم التدخل في عمل الصحيفة اضافة الى منحهم نسبة من واردات الإعلانات، فضلاً عن القضاء على الفساد الإداري فيها.

وفي صحيفة "المشرق" كشفَ رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة بغداد فلاح القيسي عن وجود مئات المعلمين والمدرسين في وزارة التربية تم تعيينهم منذ خمس سنوات بأوامر ادارية مزورة، فضلاً عن 41 مدير قسم في الوزارة هم خارج الضوابط.

ويلفت مدير قسم السياحة في محافظة ذي قار اسعد حسين عليوي في تصريح لجريدة "الصباح" الى وجود مخاوف من ان تكون شركات السفر والسياحة الوهمية واجهة لجهات خارجية غير معروفة أو تستعمل لتمويل الجماعات الإرهابية، مشيراً إلى أنها تشكل خطراً كبيراً على الأمن كونها لاتعمل وفق قانون هيئة السياحة، علاوة على أنها بعيدة عن رقابة الجهات المعنية. وبيّن عليوي ان هناك أكثر من 30 شركة وهمية تعمل بصورة غير قانونية في المحافظة.
XS
SM
MD
LG