روابط للدخول

تكريم المبدعات في النجف تحفيز لبنات حواء


جانب من إحتفالية التكريم

جانب من إحتفالية التكريم

اقام منتدى بوابة المجتمع المدني العراقي في النجف احتفالية لتكريم النساء المبدعات في المحافظة، كرّم فيها المتميزات منهن في مختلف الاختصاصات.

وبين الناطق باسم المنتدى الناشط عامر العكايشي في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاحتفالية جاءت تزامناً مع إحتفال المرأة بيومها العالمي والإحتفال بعيد الربيع، موضحاً ان هذا التكريم يعد الاول من نوعه بعد ان تم اختيار افضل امراة من كل اختصاص، واشار الى ان الهدف من التكريم الذي سيصبح سنوياً هو لتحفيز المبدعات في المجتمع، ودفع لاخريات لكي يبدعن في مجالات عملهن.

واختار منظمو الاحتفالية التي اقيمت على قاعة رئاسة صحة النجف افضل طبيبة، وافضل حقوقية، وافضل ناشطة في شؤون المراة، وافضل اكاديمية، وافضل اديبة، وتقول مشاركات في الإحتفالية انها بيان للوجه الحقيقي المتحضر للمرأة العراقية، وبخاصة النجفية لا كما يشاع عليها في الاوساط العامة.
الدكتورة ابتسام المدني التي كرمت بإعتبارها اول امراة تتقلد منصب عميد كلية، عبرت عن سرورها للمبادرة، واشارت في حديث مع مراسل اذاعة العراق الحر ان التكريم يعد محفزا لها، ليس فقط لما قدمت بل لما ستقدم من ابداع في المستقبل.

نساء اخريات شاركن في الاحتفالية اعربن عن املهن ان تحفز مثل هذه المبادرات الجانب الحكومي في تقييم دور المراة في المجتمع، وانتقدت الناشطة النسوية سناء الموسوي ضعف الاهتمام الحكومي حيال شريحة النساء، وقالت:
"لم اشهد لحد الان أي مبادرة حكومية تعكس اهتمامها بالمراة ولم اجد أي اختيار او تمييز حقيقي لا من الجانب الحكومي او المجتمع للنساء للنساء العاملات فعلا".
وردا على تلك الانتقادات بين عضو مجلس النواب عبد الحسين عبد العظيم خلال مشاركته في الاحتفالية ان خير دليل على اهتمام الجانب الحكومي بالمراة يتمثل في ان ربع تشكيلة مجلس النواب الحالية من شريحة النساء، وأضاف:
"هناك لجنة نسائية في مجلس النواب اغلب القوانين الان تشارك في تشريعها النساء وهذا يعكس تقدير الرجل للمراة في المجتمع العراقي حتى في الحياة السياسية".

وكان من بين النساء المكرمات لتميزهن في مجال عملهن هو تكريم احدى ربات البيوت وهي ارملة وام لثلاثة اولاد واربع بنات وتقديمها كأنموذج لمثيلاتها نظرا للجهد الذي بذلته في تربية ابنائها.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG