روابط للدخول

وزارة البيئة تطلق حملة لتنظيف وتجميل احياء بغداد


اطلقت وزارة البيئة حملة لتنظيف وتجميل مناطق العاصمة بالتعاون والتنسيق مع مجلس محافظة بغداد وامانة العاصمة ضمن مشروع يحمل تسمية "معا من اجل بيئة نظيفة".

وقالت المديرة العامة لمركز التوعية البيئية في وزارة البيئة صباح محمد علي ان التجربة الاولى في اطار هذا المشروع جرت في مدينة الحرية بمشاركة الاهالي وبالاستعانة بوجهاء المنطقة ومثقفين ورجال الدين ونشطاء في منظمات المجتمع المدني في محاولة لترسيخ مفاهيم الوعي البيئي لدى المواطن، واشعاره بواجبه ومسؤوليته في الحفاظ على البئية.

واشارت صباح محمد علي الى ان الغاية من هذه الفكرة هو تحفيز المواطنين وتثقيفهم للالتزام بقيم ومباديء العناية بالبيئة، وخصوصا في مجال النظافة، موضحة ان الحملة الشعبية تضمنت توزيع مئات الحاويات الصغيرة على الاسواق والمراكز التجارية لجمع القمامة والمخلفات، كما تم توزيع محطات وفلاتر لتصفية المياه على المدارس إضافة
الى شتلات واكياس نفايات ومطبوعات تثقيفية.

ورافقت حملة التنظيف الشعبي في مدينة الحرية فعاليات تنوعت بين التشجير وصبغ الارصفة وترقيع الشوارع وازالة الحواجز والكتل الكونكريتية وردم البرك والمستنقعات ورفع النفايات والانقاض.

نائب رئيس لجنة الثقافة في مجلس بغداد عباس عليوي اكد ان مشروع "معا من اجل بيئة نظيفة" يهدف الى التخفيف عن كاهل المواطن الذي يعيش برفقة سوء الخدمات منذ سنوات، كما ان احدى غاياتها اختزال المسافات بين المواطن والمسؤول التنفيذي، الذي لابد وان ينزل الى الشارع ليراقب وليتابع عن كثب مجريات الاعمال، مضيفا "ان حجم المشاكل كبير. وحتى تنتهي معاناة الناس نحتاج الى مزيد من الوقت والجهد، ولابد ان يكون للمواطن دور في ذلك"، موضحا ان الحملة شهدت في بدايتها شهدت بعض العثرات والارباك ومن الممكن ان يتم تجاوزها في المناطق التي ستشملها الحملة خلال الايام القليلة المقبلة.


رئيس المجلس المحلي لمدينة الحرية عدنان القريشي قال "تمكنا من حشد الجماهير للمشاركة في الحملة على الرغم من خيبة الامل التي اصابتهم طيلة الفترة الماضية، وقطعوا الامل من حصول تغيير في قطاع الخدمات. وعليه نحن نطالب امانة بغداد الاهتمام بشكل اكبر باحتياجات المواطن والمنطقة، وتحديدا في مجال تخصيص جهد اكبر من الاليات التخصصية".

ولاقت الحملة الشعبية للتنظيف دعما ومؤازرة من قبل الاهالي في مدينة الحرية الذين تمنوا ان لا تكون المبادرة مجرد فعالية اعلامية تنتهي بعد سويعات من انسحاب الاليات وكوادر العمل والاشراف والمتابعة من الميدان.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG