روابط للدخول

تباين المواقف من الاستفادة من خدمات وزراء ونواب سابقين


اكد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان قرار تعيين بعض الوزراء والنواب السابقين بصفة مستشارين ضمن الحكومة والبرلمان بغية الاستفادة من خبراتهم لايشمل جميع النواب والوزراء السابقين.

واضاف المطلبي ان القرار المذكور يشمل فقط اولئك الذين تتم الحاجة اليهم، موضحا ان جميع النواب والوزراء السابقين يتقاضون رواتب تقاعدية، واذا ما تم تعيينهم في الدولة لن يمنحوا مخصصات اضافية على مرتباتهم التقاعدية، لذلك فان استخدامهم يكون اكثر فائدة للدولة من منحهم مخصصات تقاعدية وهم دون عمل.

واوضح النائب عن القائمة العراقية ومقرر مجلس النواب محمد الخالدي ان ان قرار تعيين بعض الوزراء والنواب السابقين بصفة مستشارين للعمل ضمن الحكومة والبرلمان قد الغي تلبية لدعوات المتظاهرين، مشيرا الى ان النواب والوزراء السابقين اذا ما تم تعيينهم في الدولة بصفة مستشارين سيتقاضون مخصصات أعلى من رواتبهم التقاعدية الحالية، ما سيرهق موازنة الدولة.

ورأى النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان ان قرار الاتفادة من خدمات الوزراء والنواب السابقين ايجابي ولا يضر بموازنة الدولة المالية بشرط ان لا تصرف لهؤلاء المستشارين مخصصات اضافية الى جانب رواتب التقاعد التي يتقاضونها.

فيما وجد استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد علي الجبوري ان مؤسسات الدولة تضم جيشا من المستشارين، مشيرا الى ان هذه المؤسسات ليست بحاجة الى اغلب المستشارين الذين يعملون فيها حاليا.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG