روابط للدخول

دعوات الى تقليص عديد افراد حماية المسؤولين


مع التحسن الوضع الامني في العراق بشكل ملحوظ ترجمت الجهات المسؤولة هذا التحسن بان رفعت الحواجز الكونكريتية من العديد من الشوارع الرئيسة والحيوية.

ويتساءل مواطنون لماذا لا يترجم كبار الموظفين هذا الامر بتقليص اعداد حماياتهم التي تخلق الفوضى في الشوارع وتسبب الارباك للمواطنين.

ودعا مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر الى ضرورة تقليص عدد حمايات المسؤولين لاسيما الوزراء واعضاء مجلس النواب الذين يحق لهم تعيين 30 شخصا كحماية، ووكلاء الوزارات 20 فردا والمستشارين 8 افراد، والقادة العسكريين ورؤساء الهيئات المستقلة واخيرا المدراء العامين الذين يحق لهم تعيين 5اشخاص كحماية، وهي ارقام كبيرة وتسبب القلق مع تزايد اعداد المسؤواين في العراق، الذي يتفرد عن باقي دول العالم باعداد موظفي الدولة وبعدد المسؤولين، كما يقول استاذ الصحافة في جامعة بغداد الدكتور هاشم حسن وهو ما يرهق ميزانية الدولة.

وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوة الساندة احمد الخفاجي الذي يشرف على قوة حماية الشخصيات في الوزارة اوضح لاذاعة العراق الحر ان حمايات المسؤولين سيتم تقليصها على ضوء تحسن الوضع الامني الملموس. واضاف انه يشعر شخصيا بالاحراج بسبب اعداد الحمايات التي ترافقه ويتمنى لو يستطيع التحرك بدونهم.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG