روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


تابعت صحيفة الغد الاردنية رد فعل نجل طارق عزيز على الحكم الصادر عن المحكمة الجنائية العراقية العليا بحق والده، الذي قضى بسجنه مدى الحياة بعد إدانته في قضية "تصفية رجال الدين". وفي تصريح خاص بالصحيفة قال زياد إن الحكم سياسي بامتياز، معتبراً أنه يمثل انتقاماً من والده ويتماشى مع الأحداث الجارية حالياً في مملكة البحرين بعد الصدامات الجارية بين الحكومة والمعارضة.

هذا وتناولت صحف عربية الموقف العراقي من الاحداث والتطورات التي تشهدها البحرين. فكتبت صحيفة النهار اللبنانية إن المالكي والمرجعية قلقان من التدخل الخليجي، كما وتطرقت الصحف الى تظاهرة الآلاف من انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر"لنصرة" الشعب البحريني. اما صحيفة الحياة اللندنية فقالت إن اطرافاً شيعية في العالم العربي، خصوصاً في العراق، عكست الموقف الايراني المتشدد حيال تطورات البحرين.
في حين ركز عنوان صحيفة القبس الكويتية على تصريحات الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد المنددة بما سماه بـ"الغزو العسكري للبحرين".. وبالتحديد قوله "إعتبروا من صدام حسين". واشارت القبس الى ان نجاد تساءل لماذا البعض يريد تكرار تجارب صدام الفاشلة؟.

من جانب آخر كتب خالد السرجاني في صحيفة البيان الاماراتية أن هناك حدوداً للثورة العربية ترجع إلى طبيعة الدول التي تشهد الاحتجاجات. فنجاح الثورة في كل من مصر وتونس يعود الى خصوصية محددة، تتمثل في أنهما أكثر الدول العربية تجانساً من الناحية الاجتماعية، وهذا الأمر ساعد على سرعة تجمع السكان على مطالبهم المتعلقة برحيل نظامي الحكم. يضاف إلى ذلك أن درجة التعليم عالية في البلدين مقارنة بدول عربية أخرى، والتجربة المدنية الديمقراطية التي مرت بها الدولتان في فترة سابقة، جعلت المواطنين يرفعون مطالب مدنية. كما ان المؤسسة العسكرية في الدولتين كانت تنتمي إلى المجتمع وليس إلى نظام الحكم. غير ان السرجاني يذكر بان هذا التحليل لا يعني أنه ليست هناك إمكانية لنجاح الحركات الثورية في الدول الأخرى، ولكنه يعني أن الطريق لنجاح هذه الحركات سيكون أطول، ويتطلب تضحيات مختلفة وإبداع أساليب للتعامل مع الاختلافات الاجتماعية والحضارية والثقافية في الدول التي تشهد الثورات، بحسب كاتب المقال.
XS
SM
MD
LG