روابط للدخول

صحيفة كردية: مكافحة الارهاب ترفض تسليم المتهمين باحراق مقر قناة "ناليا" الفضائية


كتبت صحيفة "هاولاتي" الاسبوعية المستقلة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان اغلب قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني لم تكن مع السياسة التي اتبعتها السلطات في التعامل مع التظاهرات. وان تقصير الاجهزة الامنية كان السبب في احداث 17 شباط في السليمانية. واضافت الصحيفة ان ملا بختيار العضو العامل في المكتب السياسي للاتحاد دافع بوضوح في الاجتماع الذي عقد بحضور طالباني عن فكرة استجابة الاتحاد الوطني لما يطلبه الشارع. واوضحت ان بختيار ونائبي السكرتير العام للحزب يعتقدون ان على الاتحاد الوطني الكردستاني ان يقوم بالاصلاح وان يلبي مطالب المتظاهرين. وطرح الحاضرون الية جديدة للتعامل مع الوضع تتلخص في الاسراع بتنفيذ القرارات والوعود التي قطعتها الحكومة على نفسها.

الصحيفة كتبت ان قوات مكافحة الارهاب في السليمانية ترفض تسليم المتهمين باحراق مقر قناة ناليا الفضائية في السليمانية. واضافت الصحيفة ان الشخصين المتهمين بالقضية هما المدير العام لجهاز استخبارات البيشمركة اضافة الى عنصر في قوات مكافحة الارهاب، وتحدثت الصحيفة ان ستة من المهاجمين لمقر القناة اصيبوا بحروق وادخلوا الى مستشفى الطواريء في السليمانية ولكنهم نقلوا منها الى مستشفى في اربيل ومنه الى مكان مجهول. فيما نقلت الصحيفة عن محامي المتهمين الاثنين هوشيار حسام الدين نفيه وجود الأشخاص الستة، معتبرا ما قيل عن وجودهم امر وهمي لا صحة له ولا وجود له في قوائم رواتب جهاز مكافحة الارهاب.


ونقلت صحيفة "ئاسو" اليومية المقربة من رئيس الحكومة عن المتحدثة باسم المجلس المؤقت للمتظاهرين في ميدان السراي ناسك قادر ان المجلس سيرد اليوم على حكومة الاقليم، واضافت قادر للصحيفة ان اعضاء المجلس مستمرون في اجتماعهم من اجل كتابة ردهم على النقاط التي طرحتها الحكومة، وان هذا الرد سيقرأ على الملأ اليوم في ميدان السراي بمناسبة الذكرى السنوية لقصف حلبجة بالاسلحة الكيمياوية، واكدت قادر على ان التظاهرات ستستمر في ميدان السراي حتى لو ردت الحكومة على مطاليبهم لان قسم من هذه المطالب والنقاط تحتاج الى متابعة ميدانية وعمليا لم تنفذ منها الحكومة شيء بعد.

وكتبت صحيفة "هولير" اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان مكتب رئيس الاقليم اصدر ايضاحاً حول محاولة اغتيال الفنان التركي المعروف ابراهيم داتليساس اعرب فيه عن اسفه لتعرض المطرب المشهور الى اطلاق نار من قبل مجهولين. واضاف المكتب ان وسائل اعلامية كتبت ان المهاجمين هم من مواطني الاقليم وان السبب يرجع الى قيام الفنان باعمال استثمارية في محافظات الاقليم وان شركاءه نفذوا هذا الهجوم بسبب مشاكل مالية معه. واضاف المكتب ان السلطات في الاقليم ستتعامل بحزم اذا ما ظهرت لاي شخص في الاقليم علاقة بالحادثة وان لا احد فوق القانون مهما كان.

صحيفة "خبات" اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني نقلت عن المتحدث باسم وزارة البيشمركة جبار ياور قوله ان قوات البيشمركة ستبقى في كركوك ما دامت هناك مخاطر من الارهابيين والشوفينيين على المدينة. واضاف ياور ان اي طرف في الحكومة العراقية لم يطلب من قوات البيشمركة الانسحاب وان الفرقة 12 للجيش العراقي لم تطلب من قوات البيشمركة ايقاف نشاطها في المنطقة.
XS
SM
MD
LG