روابط للدخول

تحفظات على خطة مشاريع محافظة بغداد للعام الحالي


رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي

رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي

انقسم اعضاء مجلس محافظة بغداد خلال جلسة استثنائية طارئة بين مؤيد ومعارض لما تضمنته خطة محافظة بغداد لعام 2011 من مشاريع جديدة مقترحة واخرى مستمرة ممولة من تخصيصات تنمية الاقاليم وعائدات البترودولار.

وقال رئيس مجلس المحافظة كامل الزيدي ان قرار المصادقة على مشاريع العاصمة لهذا العام ارجأ الى صباح يوم الخميس المقبل لفسح المجال امام انضاج الافكار والمقترحات التي طرحت، مضيفاً ان الايام المقبلة ستكون للتشاور وللمداولة في التحفظات التي اثيرت من قبل بعض اعضاء المجلس الذين اعترضوا على قسم من ابواب الانفاق والية توزيع حصص الاموال وطالبوا بالمناقلة وبإجراء تعديلات على الخطة.

من جهته قال محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق ان خطة المشاريع المعدة لعام 2011 لم تكن بمستوى الطموح، مشيرا الى ان تخصيصات تنمية الاقاليم تم ترشيقها للعام الثالث على التوالي، لتصبح قرابة 527 مليار دينار بعد ان طالب مجلس المحافظة بنحو 1000 مليار، مبينا ان هذا التخفيض اثر وبشكل واضح على عدد المشاريع الجديدة المقترحة والتواصل بتمويل المشاريع المستمرة.

وذكر المحافظ ان تلك الارقام متواضعة بالنسبة الى حجم العاصمة وكثافة سكانها واحتياجاتها في مجال الخدمات، موضحاً ان خطة العام الحالي اهتمت بشكل اكبر بقطاعات السكن والمجاري والطرق والماء، وقال ان 200 مليار دينار عراقي خصصت لامانة بغداد ستكون برمتها منصبة في مشاريع انشاء المجسرات وشبكات مياه، وأشار الى انه في الاقضية والاطراف ستكون هناك لاول مرة في اربع مناطق هي المحمودية والمدائن والجسر والطارمية، مشاريع للمجاري ستكلف اكثر من 400 مليار على مدى السنوات الثلاثة المقبلة وكذلك بناء 30 مدرسة وعشرة مستوصفات.

يشار الى ان ابواب الصرف التي دونتها محافظة بغداد في خطة مشاريعها لعام 2011 واجهت انتقاداً واسعاً لدى أعضاء مجلس المحافظة الذين وصف بعضهم تقسيم الاموال وتوزيع المشاريع بغير العادل ولا المنصف كما قال عضو المجلس محمد الشعلان، مضيفاً:
"هناك ظلم وحيف لحق ببعض الاقضية، وهناك محاباة لاقضية ونواحٍ اخرى، حيث كان نصيب بعض النواحي في اطراف بغداد 20 مليار دينار، فيما لم تحصل الاخرى على سوى على 5 مليار، بالرغم من كونها الاكثر احتياجاً والاكبر مساحة والأكثر سكاناً".

ولفت عضو مجلس المحافظة عادل الزوبعي الى وجود مبالغة تثير الشكوك في تخمينات تكاليف المشاريع المطروحة ضمن خطة محافظة بغداد لعام 2011، مبينا ان هناك فرقاً شاسعاً في الحدود الدنيا للتخمينات التي طرحت في خطط عدد من المحافظات، مشيراً الى ان المدارس معروضة للانشاء في بعض المحافظات بقيمة 450 مليون دينار، فيما كانت بقيمة مليار واكثر في خطة بغداد.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG