روابط للدخول

القمة العربية في بغداد قد تكون تاريخية بعد هبوب رياح التغيير


الاجتماع الاخير لمجلس وزراء الخارجية العرب

الاجتماع الاخير لمجلس وزراء الخارجية العرب

كان من المفترض أن تعقد القمة العربية في بغداد خلال هذا الشهر غير أن وزراء الخارجية العرب قرروا تأجيلها حتى الخامس عشر من آيار المقبل كموعد أقصى.

سبب التأجيل حسب ما ذكرت مصادر في الجامعة العربية هو حالة الغليان وعدم الاستقرار التي تشهدها المنطقة العربية حاليا.

هذا ومع هبوب رياح التغيير في دول عربية عديدة يتوقع العديد أن تحتضن القمة المقبلة وجوها جديدة حتى وصفها البعض بأنها ستكون قمة تعارف كما تساءل عدد من المراقبين عن موقف دول عربية لم تصلها رياح التغيير بعد من هؤلاء الممثلين الجدد.

المحلل السياسي اسعد العبادي رأى أن القمة العربية المقبلة ستكون قمة مهمة لكونها تأتي بعد تغييرات وخلالها أيضا إن لم تستقر الأمور حتى انعقادها في آيار.

المحلل العبادي وصف قمة بغداد العربية بكونها تاريخية ودعا القادة إلى مواجهة المشاكل الحقيقية التي يعاني منها الشارع العربي وإيجاد الحلول الناجعة لها وأكد أن الوقت قد حان لمثل هذه الإجراءات.

العبادي قال أيضا في حديثه لإذاعة العراق الحر بأن القمة ستكون فرصة لا لانفتاح العراق على العرب بل لانفتاح العرب احدهم على الآخر.

المزيد في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG