روابط للدخول

وفد حكومي يزور ميسان للاسراع في انجاز مشاريع متعثرة


محافظ ميسان والوفد الحكومي الزائر

محافظ ميسان والوفد الحكومي الزائر

في إطار مهلة المائة يوم التي حددها رئيس الوزراء لتقييم أداء الوزارات الخدمية، زار محافظة ميسان وفد حكومي ضم عددا من وكلاء الوزارات الخدمية للاطلاع على المشاريع المتلكئة، ولتنسيق العمل مع الحكومة المحلية للإسراع في انجازها.

ودعا محافظ ميسان علي دواي خلال مؤتمر صحفي إلى ضرورة منح المحافظين صلاحيات أوسع لمتابعة الشركات المتعاقدة مع الوزارات والمتلكئة في تنفيذ المشاريع الإستراتيجية.

واضاف المحافظ "على الرغم من أن هذا الأمر يحتاج إلى تشريع قوانين أو تعديل أخرى، إلا أننا من خلال مجلس الوزراء، وأعضاء مجلس النواب، وأجهزة الإعلام نطالب بتعزيز صلاحياتنا بما يسهم في تنفيذ المشاريع ضمن المواصفات الفنية المطلوبة وفي الإطار الزمني المحدد لها".

وعن ابرز المشاريع التي بحثتها حكومة ميسان مع الوفد الوزاري قال المحافظ "تمت مناقشة ابرز المشاريع المتلكئة في المحافظة التي تنفذها الوزارات والمتمثلة بـ: مشاريع وزارة البلديات وهي: مشروع ماء العمارة الموحد، ومشروع مجاري المجر الكبير، ومشروع طريق العوفية، الذي يربط البصرة ببغداد عن طريق العمارة وبممرين، إضافة إلى مشاريع وزارة الصحة التي تشمل الحاجة إلى الكوادر الصحية المتخصصة، والأجهزة الطبية اللازمة للدوائر الصحية. أما بالنسبة لوزارة الإسكان والأعمار فان المشاريع المتلكئة تشمل الطريق الحولي، الذي يربط شرق المحافظة بجنوبها، والذي بوشر به العام 2007الا أن نسبة الانجاز فيه هو 35% لذلك نطالب الوزارة بضرورة الاهتمام بهذا الطريق الذي سيسهم في تخفيف العبء والزخم المروري الذي تشهده المحافظة. كما تمت مناقشة الجانب الزراعي والخطط الزراعية ومعاناة المحافظة من ظاهرة شح المياه التي انعكست على واقع المحافظة الصحي والزراعي والحيواني والبيئي".

وحول مشاريع وزارة الإسكان قال الوكيل الأقدم إستبرق الشوك "الوزارة لديها أكثر من 50 مشروع في ميسان ونقر بوجود مشاريع متلكئة بسبب قلة خبرات الشركات المحلية المنفذة، وسنحاول تذليل الصعوبات لانجاز المشاريع المتلكئة والتي من بينها مشروعين للسكن العمودي للمهجرين ومشاريع للطرق والجسور والطرق الريفية ضمن خطة تنمية الأقاليم" .

واشار وكيل وزارة الصحة الدكتور خميس حسين "منحنا صلاحيات واسعة للمدير العام للصحة في المحافظة وسوف نقوم بزيارة ميدانية لعدد من المؤسسات الصحية وتقويم عملها فضلا عن متابعة انجاز المشاريع المتلكئة"، وتعهد "بانجاز الموافقات بشان انجاز مركز للأمراض السرطانية عن طريق مشاريع إنعاش الاهوار فضلا عن انجاز مشروع مستشفى تخصصي 400 سرير في ميسان".

و استعرض وكيل وزارة البلديات والأشغال العامة لشؤون الفنية أياد الصافي عددا من المشاريع التي يجري تنفيذها والتي تشمل مشروع ماء العمارة والمتوقع أن يعمل بطاقة 16 ألف متر مكعب بالساعة وهو من المشاريع العملاقة بالإضافة إلى مشروع مجاري العمارة الذي يتكون من محطة المعالجة وشبكات داخل مدينة العمارة.

واوضح الصافي "نحن مستمرون بإحالة المشاريع لتنفيذ لتغطية مدينة العمارة. وكذلك يوجد مشروعان في قضاء المجر الأول مشروع ماء ومشروع مجاري وهما قيد التنفيذ وتم وضع آليات لتسريع انجازهما وهناك خطة لتفعيل المشاريع المتلكئة في مجال الماء والمجاري والخدمات البلدية في أسرع وقت ممكن".

وقال وكيل وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي "إن وزارة الزراعة وضعت خطة لمعالجة المشاكل التي تواجهها المحافظة في مجال شح المياه وتملح الأرض وهناك خطة لإطفاء الديون على الفلاحين وتسهيل العمل وكذلك تثبيت أصحاب العقود وتعيينهم على الملاك الدائم وتدعيم عمل المبادرة الزراعية التي خصص لها مبلغ 6مليارات دينار".

فيما أوضح وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي "ان الوزارة لديها 3 مشاريع أساسية ستنجز مستقبلا وأبرزها إنشاء مطار مدني في ميسان والذي تعثر بسبب وجود موقع المطار على مكمن نفطي ولذلك فنحن بحاجة إلى إجراءات مشتركة مع وزارة النفط وهناك دراسة وإنشاء سكة حديد تربط البصرة وميسان والكوت ببغداد".

يشار إلى ان الحكومات المحلية المتعاقبة على إدارة الحكم في محافظة ميسان ألقت باللائمة على الوزارات في تعثر العديد من المشاريع الخدمية الإستراتيجية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG