روابط للدخول

الاتحاد العراقي للفروسية يشكو غياب الدعم المادي واللوجستي


على الرغم من النتائج المتميزة التي حققها فرسان العراق في البطولات الخارجية، إلاّ أن صعوبات كبيرة تواجه الاتحاد العراقي للفروسية، لعل ابرزها عدم وجود مضمار خاص لسباق الفروسية، وعدم توفر قاعة مغلقة ومكيفة خاصة بالتدريب خلال الصيف.


الفارس اسامة لواء بهلول تمكن من الحصول على 10 ميداليات ذهبية وفضية في بطولات عربية واسيوية ويطمح بمضاعفة العدد خلال هذا العام. يتدرب مع زملائه الاخرين في العاصمة بغداد تحت اشراف مدرب عراقي وقد دعا الجهات المسؤولة الى دعم اللعبة.

اما لاعب المنتخب الوطني بفعالية القفز الاولمبي محمد جلال شارك في مهرجانين بفعالية الطعن وتمكن من الحصول على مراكز متقدمة. ويتمنى جلال ان يشيد مضمار اولمبي في العراق خاص بسباق الخيل.


وتجري فرق الفروسية تدريباتها في نادي الجادرية المجاور لكلية التربية الرياضية في الجادرية، ويشكو القائمون على اللعبة من غياب الرعاية والاهتمام بلعبة الاجداد سواء من حيث الدعم المادي او اللوجستي كما يقول رئيس الاتحاد حيدر الجميلي، وابسطها توفر سيارة خاصة لنقل الخيل، كما رفض ان تتساوى ميزانية اتحاده مع ميزانيات الاتحادات الاخرى لأن العناية بالخيول تحتاج الى مبالغ طائلة سواء في اوقات السباق او خارجه.

يشار الى ان اتحاد الفروسية العراقي لديه العديد من خيول السباق موجودة حاليا في العاصمة الاردنية عمّان بسبب الحظر الطبي المفروض على العراق منذ عام 1989 بسبب مرض معد يصيب الخيول اكتشف في العراق آنذاك، وان رفع الحظر يحتاج الى تدخل منظمة الصحة العالمية من خلال اجراء تحاليل عشوائية على الخيول في العراق للتأكد من وجود المرض او عدمه.

يذكر ان منتخب الوطني للفروسية قد احرز المركز الرابع في البطولة الشاطئية الاسيوية التي اقيمت في مسقط اواخر العام الماضي بمشاركة 45 دولة، بعد ان احرز ثلاثة اوسمة ذهبية ومثلها فضية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG