روابط للدخول

تشهد مدينة أربيل منذ يومين احتفالات واسعة بمشاركة فرق محلية واجنبية، بمناسبة الذكرى العشرين لانتفاضة عام 1991 وذكرى إعلان 11 اذار لعام 1970.

فيما تشهد مدينة السليمانية على النقيض من اربيل تظاهرات مستمرة منذ اكثر من عشرين يوما للمطالبة باجراء اصلاحات وانهاء الفساد المالي والاداري في المؤسسات الحكومية.

وتعهد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني خلال مشاركته في الاحتفالات باجراء اصلاحات في مؤسسات حكومة الاقليم، مؤكدا ان المعارضة في الاقليم تريد استغلال مطالب المحتجين لتحقيق اهدافها الحزبية.


واضاف بارزاني "أؤكد لكم منذ البداية أنني أؤيد من أعماق قلبي، حق المواطنين في التظاهر السلمي، وأؤيد جميع مطالبهم المشروعة، وأناصرهم بكل ما لديَّ من سلطة"، واضاف "خرج المواطنون في مظاهرات شعبية في عدد من مناطق كوردستان، ومن خلال متابعتنا وقراءتنا للحدث وجدنا أن هناك مطالب شعبية رفعها المواطنون نعترف بها ونقر بمشروعيتها، لكن بالمقابل كانت هناك أجندة مختلفة حاولت بعض القوى المعارضة أن تفرضها على الحدث".

واكد بارزاني "ان الاقليم مقبل على اجراء اصلاحات جذرية خلال الفترة المقبلة وقمنا بكل المحاولات مع حكومة الاقليم لاجراء اصلاحات جذرية وبدأنا بها وخلال اربعة اشهر القادمة ستشاهدون بأنفسكم النتائج(...)هذه السلطة لم تأتِ بالقوة، بل جاءت بانتخابات حرة جرت عام 2009 وهذا بحد ذاته يؤشر لثقة الشعب بهذين الحزبين".

الى ذلك عبر اعضاء فرق فنية من كرواتيا واليونان وفرنسا ولبنان وتركيا وايران مشاركة في الاحتفالات عن سعادتهم لهذه المشاركة.

رئيس فرقة ريزس اليونانية للتراث الشعبي كوستاس كانولدس تحدث لاذاعة العراق الحر وقال "سعداء جدا لوجودنا في هذا المكان وجئنا لنقدم التراث اليوناني الاصيل في مهرجانات كردستان وسنقدم عدة انواع من رقصات التراث اليوناني".

اما ماوديا كرفيش رئيس فرقة كرواتيا للفنون الشعبية فقال "سوف نقدم فقرتين الاولى عبارة عن تعريف بتراث المدن الكرواتية وفي الفرقة الثانية سوف نقدم تراث البوسة والهرسك وهذه اول مرة نزور كردستان وسعداء بالتعرف على الشعب الكردي".

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG