روابط للدخول

صحيفة المشرق: البرلمان عقد 40 جلسة لكنة اقر قانونين فقط


تناولت صحف بغداد الصادرة يوم السبت تظاهرات يوم الجمعة مع ان الحديث عن تسونامي اليابان كان ابرز عناوين جريدة الصباح واصفة اياها بالكارثة العالمية.

صحيفة المشرق قالت إن البرلمان وبعدَ اربعين جلسة عقدها على مدى الاشهر الاربعة الماضية نجح في اقرار قانونين فقط هما: قانون نواب رئيس الجمهورية، وقانون الموازنة العامة، بينما ما تزال مسودات ومشاريع قوانين اخرى يصل عددها الى 280 تنتظر دورها داخل البرلمان، الامر الذي دفع بنواب الكتل البرلمانية الى توجيه الانتقادات لهيئة الرئاسة لتحويلها الجلسات الى سباق لإلقاء الخطب.
اما صحيفة المدى فسلطت الضوء على ظاهرة جديدة وهي أن سياسيين عراقيين بدأوا يحسون بأهمية موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعد تظاهرات 25 من شباط‘ إذ يشير احد المدونين الى ان محافظ نينوى اثيل النجيفي بدأ بالظهور وبصورة متكررة ولأوقات طويلة على هذا الموقع. فيما رد النجيفي عبر تصريح للصحيفة انه لم يكن ينظر إلى الـ"فيسبوك" كأداة للتفاعل السياسي بل كان يراها مجالاً للعلاقات الاجتماعية، ولكن بعد أحداث مصر والتأثير الذي أحدثه الـ"فيبسوك" في تجميع قوى التغيير بدأ النجيفي يبحث عن ذلك.

واضافت الصحيفة ان هناك محاولات من بعض الأطراف السياسية لشراء أصوات ناشطي الـ"فيسبوك" لاسيما المتواجدين ضمن المجاميع المهمة التي دعت إلى التظاهرات، ليكشف احد الناشطين عن وجود لجنة مشتركة تضم ممثلين عن هذه المجاميع لرفض أي سياسي يحاول الاستفادة من هذه الثورة.

واعتبر حمزه مصطفى في عمود كتبة في صحيفة الزمان ان الموازنة العامة عندما يكون 70% منها تشغيلية (اي 60 مليار دولار من اصل 82 مليار) فان ذلك هو الفشل بعينه. كما يرى ان تخفيض رواتب الرئاسات او الوزراء او البرلمانيين يجب ان لايكون هو الانجاز الذي تستحق عليه الطبقة السياسية التصفيق. مضيفاً الكاتب بان اختزال كل الازمات بالرواتب امر غير صحيح تماماً. فالدولة الناجحة هي التي تجعل ميزانيتها التشغيلية 20 مليار والاستثمارية 60 مليارا عندها سيغادر اكثر من نصف الموظفين الدوائر والمؤسسات طائعين لا مجبرين باحثين ليس عن وظائف بل عن فرص عمل في القطاع الخاص، على حد رأي كاتب المقال في صحيفة الزمان.
XS
SM
MD
LG