روابط للدخول

تصريحات طالباني حول كركوك تثير ردود فعل غاضبة


رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني

رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني

أثارت تصريحات رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني حول كركوك ردود فعل غاضبة لدى المُكوِّنين العربي والتركماني في المدينة.
وكان طالباني دعا في كلمة الاثنين الماضي الآلاف من أنصاره في مدينة السليمانية إلى تشكيل ائتلاف استراتيجي كردي تركماني في كركوك لتحريرها ممن وصفهم بـ"الإرهابيين والمحتلين الجدد"، كما وصف كركوك بأنها "قدس كردستان" التي لم تعد لحد الآن إلى الإقليم.

ويقول النائب عن إئتلاف العراقية عمر الجبوري ان تصريحات طالباني تصعيد غير مبرر يتزامن مع نشر قوات من البيشمركه الكردية في بعض مناطق كركوك، لافتاً الى ان تلك التصريحات تنطوي على توجيه اتهام واضح لعرب كركوك، ما قد يعقد الأمور في المدينة أكثر مما يجد الحلول لها.

ويبين القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان أن طالباني تحدث بصفته رئيساً لحزب "الاتحاد الوطني الكردستاني"، وليس كرئيس للجمهورية، مؤكدا التزام الجميع بالحلول الدستورية لقضية كركوك.

بيد ان النائب عمر الجبوري يشدد على ان الدستور العراقي نص على اعتبار رئيس الجمهورية رمزاً لوحدة العراق، رافضاً الأعذار التي تتحدث عن ان الرئيس صرح بصفته الحزبية.

من جهتها دعت النائبة التركمانية زالا نفطجي الحكومة العراقية والولايات المتحدة وبعثة الأمم المتحدة في العراق الى تنبيه الأحزاب الكردية بشان خطورة التصريحات التي صدرت مؤخرا من رئيس الجمهورية واحتمال انعكاسها سلبيا على الوضع في كركوك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG