روابط للدخول

المالكي يتحدث عن ورقة الإصلاحات الحكومية أمام البرلمان


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

استضاف مجلس النواب الخميس رئيس الحكومة نوري المالكي لمناقشة تداعيات التظاهرات التي شهدتها البلاد مؤخرا ومناقشة ورقة الاصلاح الحكومي التي اقرها مجلس الوزراء الثلاثاء الماضي.

المالكي اكد في كلمة له خلال الجلسة تاييد حكومته للتظاهرات التي خرجت في عدد من مدن العراق خلال الاسبوعين الماضيين والتي طالبت بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل والقضاء على الفساد الاداري المستشري في دوائر الدولة، متعهدا في الوقت نفسه بتحقيق تلك المطالب.

وتضمنت ورقة الاصلاح الحكومي إجراءات عديدة، أهمها إخضاع كافة التعيينات في مؤسسات الدولة الى معايير تضمن شفافية وعدالة توزيع الدرجات الوظيفية على جميع محافظات العراق، فضلا عن إلزام الوزراء والمسؤولين الكبار بتحقيق النزاهة في التشكيلات التابعة لهم وأخذ الإجراءات الصارمة بحق الفاسدين وإحالتهم إلى القضاء.

وفي هذا الاطار يرى النائب المستقل صباح الساعدي ان الاصلاحات التي تحدث عنها رئيس الوزراء العراقي لم تكن بالمستوى المطلوب ولن تعالج المشاكل الحقيقة التي يعاني المجتمع العراقي، داعيا اياه الى تقديم اصلاحات جذرية كترشيق الحكومة وحل مجالس المحافظات.

من جهته يتفق عضو التحالف الوطني النائب علي شبر مع الساعدي في ان الاجراءات التي تعتزم الحكومة القيام بها غير كافية ولن تكون ملبية لجميع مطالب المتظاهرين.

فيما انتقد النائب عن إئتلاف العراقية حيدر الملا خلو ورقة الاصلاح الحكومي من رؤية واضحة لمعالجة ملف حقوق الانسان في العراق، مبينا ان الورقة يجب ان تحتوي على اليات قابلة للتطبيق وليس مجرد حبر على ورق، بحسب تعبيره.

وشهدت جلسة البرلمان الخميس عرض توصيات اللجنة النيابية المشكلة للنظر بمطالب المتظاهرين، فيما تقرر رفع الجلسة الى يوم السبت المقبل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG