روابط للدخول

معارضة برلمانية تُنهي مشاركة الجميع في الحكم


الصدر وعلاوي في النجف

الصدر وعلاوي في النجف

افادت تقارير ان اتصالات تجري بين شخصيات سياسية لتشكيل معارضة برلمانية تتخطى الانتماءات الطائفية. واشار مراقبون الى ان مشروع اطلاق معارضة برلمانية يرتبط بالخلاف بين الكتل الكبرى على صلاحيات المجلس الأعلى للسياسات الاستراتيجية.

وكانت الكتل السياسية اتفقت على استحداث هذا المجلس للخروج من الطريق المسدود الذي دخلته العملية السياسية بعد الانتخابات. والمعروف ان العراق حطم الرقم القياسي العالمي ببقائه دون حكومة جديدة بعد انتخابات السابع من آذار عام 2010. واحتاج القادة العراقيون الى نحو تسعة اشهر للاتفاق على تكليف رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيل الحكومة، ونشأ اتفاق ضمني على ان يتولى رئيس ائتلاف العراقية اياد علاوي رئاسة المجلس الأعلى للسياسات الاستراتيجية مقابل تنازل القائمة العراقية عن مطلبها بتشكيل الحكومة. ولكن علاوي اعلن خلال زيارة للنجف في الثالث من آذار رفضه ترؤس مجلس السياسات الاستراتيجية.

اذاعة العراق الحر التقت القيادي في ائتلاف العراقي حامد المطلك الذي اشار الى ان علاوي رفض ترؤس مجلس السياسات الاستراتيجية لعدم تنفيذ التفاهمات التي توصلت اليها الكتل السياسية في اتفاق اربيل.
ولكن المطلك اوضح ان اياد علاوي وانصاره ليسوا وحدهم الذين يفكرون في تشكيل معارضة برلمانية، لا سيما بعد التظاهرات الأخيرة معبرة عن الاستياء من تدني أداء السلطتين التنفيذية والتشريعة على السواء.
واكد حامد المطلك ان جهود رئيس العراقية اياد علاوي تتركز على كسب التيار الصدري والمجلس الأعلى الاسلامي الى الكتلة الجديدة التي يخطط لتشكيلها.

عضو مجلس النواب عن المجلس الأعلى محمد مشكور من جهته اعتبر ان هذه التكتلات تريد ايصال رسالة عبر البرلمان في اطار دوره الرقابي على السلطة التنفيذية. وشدد مشكور على اهمية المعارضة مستعرضا ما حققته تحت قبة البرلمان.

عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية احمد العلواني دعا الى انهاء الاصطفاف الحالي المتمثل بمشاركة جميع الكتل البرلمانية في الحكومة وتشكيل معارضة حقيقية قوامها الكتل التي تجمع بين انتقاد الحكومة والمشاركة فيها بانسحابها من الحكومة.
واقر العلواني بدور التظاهرات التي شهدتها مدن العراق في الحراك السياسي الحالي واللقاءات الجارية لكنه استدرك ان هذه المساعي لم تتمخض حتى الآن عن تشكيل معارضة حقيقية.

ويرى استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد علي الجبوري ان استراتيجية رئيس ائتلاف العراقية اياد علاوي تهدف الى حجب الثقة عن الحكومة الحالية ببناء اغلبية برلمانية ثم تكليفه هو بتشكيل حكومة وبذلك تحقيق طموحه الأول.

ولكن الأكاديمي الجبوري استبعد نجاح علاوي في تشكيل اغلبية قادرة على اسقاط حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي على المدى المنظور.

لمح علاوي الى مشروعه منذ العام الماضي عندما قال في حديث بثته شبكة سي ان ان في تشرين الثاني انه يفكر في تكوين معارضة برلمانية بدلا من المشاركة في الحكومة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في اعداده مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG