روابط للدخول

كردستان تستذكر فنانها الراحل محمد شيخو في مهرجان إبداعي


جانب من فعاليات مهرجان إستذكار محمد شيخو

جانب من فعاليات مهرجان إستذكار محمد شيخو

نظمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب في حكومة اقليم كردستان العراق الاربعاء في اربيل مهرجاناً لتكريم الفنان والمغني الكردي المعروف محمد شيخو في ذكرى رحيله الثانية والعشرين.

ويعتبر الفنان شيخو الذي تنحدر اصوله من مدينة قامشلي السورية احد اعمدة الغناء الكردي وبالاخص الاغنية السياسية التي كانت لها في اعوام السبعينات والثمانينات دور كبير في توعية الشعب الكردي بنضاله السياسي وبحقوقه المشروعة وفي الدفاع عنها.

عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان ازاد دارتاش قال في حديث لاذاعة العراق الحر ان احد رجال الاعمال الكرد قام بتمويل المهرجان الذي يتضمن العديد من الفعاليات الثقافية والفنية والغنائية، منها محاضرات حول موسيقى اغاني الفنان الراحل محمد شيخو ومضامينها الشعرية يقدمها فنانون ومختصون لديهم ابحاث في هذا المجال، بالاضافة الى العديد من الامسيات الفنية بمشاركة 12 فناناً وفنانة كردية مع عرض فلم وثائقي عن حياته وامسية شعرية.

وحضر المهرجان العديد من الشعراء والمغنين الذين عاصروا الراحل شيخو او تاثروا بمسيرته الفنية والغنائية، منهم الشاعر والاديب الكردي بدرخان سندي الذي غنى شيخوا من اشعاره، ويقول سندي:
"يعتبر محمد شيخو احد اعمدة الغناء الكردي السياسي، وله شخصية ثنائية، وهو فنان ومناضل في نفس الوقت، صوته وصل الى اسماع كل الشعب الكردي في الاجزاء الاربعة من كردستان، لقد غنى بعضاً من اشعاري واشتهر بها، وكلماتي ايضا اشتهرت به، وانا مدين له لانه استطاع ان يوصل اشعارنا الى الملايين من المواطنين الكرد في وقت لم تكن هناك الات للطباعة لطبع الدواوين الشعرية".

ويقول المغني محمد عزيز ان مسيرة الفنان محمد شيخو حافلة كانسان بالدرجة الأولى، وكملحن ومغني، وكملتزم بقضيته، مضيفاً:
"مهما تحدثنا عن الراحل شيخو، فاننا نقلل من قيمته، لقد عاش كانسان ومات كانسان، وترك ثروة لشعبه، ولكن لبيته ترك الته الموسيقية".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG