روابط للدخول

برلمان كردستان يدين الإعتداء على نائب معارض من حركة التغيير


برلمان إقليم كردستان العراق

برلمان إقليم كردستان العراق

يؤكد ناشط في منظمات المجتمع المدني على ضرورة ان تتعامل سلطات إقليم كردستان العراق بواقعية وبروح مسؤولية اكبر مع الاحتجاجات التي تشهدها مدينة السليمانية منذ منتصف الشهر الماضي، كي لا تتفاقم الاوضاع على نحو أسوء.

وتأتي هذه التأكيدات فيما شهد مبنى برلمان كردستان العراق تعرض العضو عن حركة التغيير المعارضة برهان رشيد، مساء الأحد الى اعتداء من قبل احد حراس عضو برلماني من الكتلة الكردستانية بعد سجال كلامي بينه وبين احد اعضاء القائمة الكردستانية، ونقل على اثره الى المستشفى وهو يعاني من ضربات تلقاها في الرأس.

وفي تصريح للصحفيين عقب خروجه من مستشفى رزكاري في اربيل حيث تلقى العلاج قال رشيد:
"للاسف القوات الموجودة في البرلمان هي قوات تابعة الى الحزب الديمقراطي الكردستاني، ومنذ الشهر الثاني عام 2010 ابلغت رئيس البرلمان انه بحسب المادة 91 يجب ان تكون هذه القوات تابعة للبرلمان، ولكون الحراس من الحزب الديمقراطي فلم يقوموا بإعتقال الحارس الذي إعتدى عليّ، لأنه هرب".

واصدر برلمان كردستان بيانا ادان فيه هذه الحادثة، واكد على ضرورة التزام حراس اعضاء البرلمان بالقانون وعدم الاعتداء على الاخرين، وبهذا الصدد قال طارق جوهر المستشار الاعلامي لرئيس البرلمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان البرلمان سيتخذ الاجراءات القانونية بحق الشخص الذي ارتكب هذه المخالفة القانونية لينال جزاءه العادل.

ويقول الناشط في مجال المجتمع المدني هوكر جتو، منسق البرامج في منظمة النجدة الشعبية، الى ان هذه الحادثة تعبر عن ما الت اليه الاوضاع في كردستان من تفاقم الخلافات بين الاحزاب المعارضة والحاكمة، واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر :
"الحديث عن هذه الحادثة يجب ألا ينفصل عن الحالة الموجودة في الاقليم، وبخاصة عندما لا تكون هناك حلول جذرية لانهاء تلك الحالة وتنفيذ مطالب المعترضين ونرى استجابة خجولة من قبل السلطة".

ونوه جتو الى وجود مشكلة حقيقية في الاقليم، وقال ان التعامل معها بهذه الصيغة الحالية ستزيد الامور سوءً، واضاف:
"هناك توقف للحياة، وتوقف للجامعة، وهذا كله في اطار اشكالية حقيقية وهي التعامل مع هذه الحالة بعناية ومسؤولية، ويجب ان لا ننظر الى المسالة بنظرة حزبية ضيقة ،وانما يجب التعامل مع المشاكل بواقعية وان تكون هناك روح مسؤولية اكبر".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG