روابط للدخول

عروض مسرحية ومعارض يقيمها محتجون في ساحة السراي بالسليمانية


معرض للفنان محمود صالح في ساحة السراي بالسليمانية

معرض للفنان محمود صالح في ساحة السراي بالسليمانية

لم تقتصر نشاطات المحتجين في ساحة السراي أو ميدان التحرير وسط السليمانية على ألقاء الخطب السياسية، وإطلاق الهتافات والشعارات، بل اصبحت الساحة مكانا لاقامة العروض المسرحية والموسيقية والمعارض الفنية التي تتمحور مضامينها حول محاربة الفساد والاصلاح ومطالب سياسية اخرى.

اذاعة العراق الحر التقت الفنان التشكيلى محمود صالح الذي اقام معرضا تشكيليا وسط ساحة السراي ضم اكثر من 25 لوحة بمقايس كبيرة تنتقد سياسة التمسك بالسلطة وتفشي الفساد في مؤسسات الدولة.

وفي سياق اجابة الفنان على سؤال اذاعة العراق الحر حول أسباب اختياره هذه الساحة مكانا لعرض وحاته قال محمود "هذه الساحة هي علم من اعلام المحافظة، حيث انطلقت منها معظم الثورات. وأقيمت فيها الكثير من الفعاليات الثقافية، وليس غريبا ان اتخذها انا في هذا الوقت الحساس، الذي تمر به المحافظة مكانا للمعرض. وهو في الوقت ذاته تعبير مني عن دعمي لمطالب المحتجين. واعتقد انني نجحت ايضا في ايصال رسالة الى المسؤولين الذين يتهمون هؤلاء المحتجين بـ"المشاغبين" لاقول لهم ان هؤلاء مواطنون مسالمون يطالبون بحقوقهم بطريقة حضارية، وهذا حق مشروع لهم، وكما تلاحظ فأن الكرسي عنصر اساسي في معظم اللوحات المعروضة وهو رمز للحكم الذي لن يدوم لحاكم ابد الدهر".

محمد محمود احد اعضاء اللجنة المؤقتة لميدان التحرير قال لاذاعة العراق الحر "ان هذا المعرض هو احد نشاطات لجان ميدان ئازادي. وان اللجنة لديها عدة فعاليات اخرى تنوي تقديمها في ميدان التحرير منها مسرحية (ميدان التحرير) وهي تتحدث عن احتجاجات السليمانية الاخيرة وابطالها من الناس العاديين المحتجين".

واكد محمود ان هذه الاعمال هي مبادرات شخصية لدعم الاحتجاجات وجعلها نموذجا مدنيا للتعبير عن رفض سياسات السلطة.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG