روابط للدخول

نساء البصرة: الخوف من الاعتقال منعنا من المشاركة في التظاهرات


من تظاهرات البصرة 4 آذار

من تظاهرات البصرة 4 آذار

غابت المرأة البصرية، ولكن باستثناءات بسيطة، عن المشهد الاحتجاجي الذي شهدته مدينة البصرة، على الرغم من وجود عدد كبير من منظمات المجتمع المدني، التي تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة، وترعى الارامل والمطلقات.

وبررت علياء قاسم (موظفة حكومية) هذا الغياب في مجتمع يتجه نحو تعميق الديمقراطية والعدالة والمساواة بان النساء اعطين فرصة التعبير عن مطالبهن للرجال لان اصواتهم اقوى، مؤكدة ان المرأة موجودة في كل مكان.

اما أم عقيل فقالت إن المجتمع اعطى للرجل حق القيادة فيما ان عدد النساء اقل من عدد الرجال على حد قولها.

واشارت لمى ناصر الى ان الخوف من قرارات الاعتقال هو ما منع المرأة من الحضور في مشهد التظاهرات التي شهدتها مدينة البصرة.

الصحفية أسماء الخزاعي أسفت لعدم مشاركة المرأة اخيها الرجل في التعبير عن الرأي بالرغم من اعداد النساء الغفيرة وحضورها في ورش منظمات المجتمع المدني.

واخيراً يرى الصحفي صلاح الشمري ان المرأة لم تتهيأ بشكل كامل للمشاركة في التظاهرات ليكون لها حضور فاعل في الشارع البصري، مشيرا الى ان مجتمعنا يميل الى الطابع الذكوري.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG