روابط للدخول

أمين بغداد يقدم استقالته


على خلفية التظاهرات التي شهدتها بغداد قدم أمينها صابر العيساوي الخميس استقالته الى رئيس الوزراء نوري المالكي ليكون رابع مسؤول حكومي يقدم استقالته اثر الاحتجاجات المطالبة بتوفير الخدمات، ومحاسبة المسؤولين عن عدم توفيرها.

وقال المتحدث الاعلامي في الامانة عادل العرداوي لاذاعة العراق الحر ان العيساوي لم يجبر على تقديم الاستقالة، ونفى ان تكون هناك ضغوطات سياسية او حزبية عليه، مؤكدا في الوقت نفسه ان مضمون ورقة استقالته تحمل طابعا وديا.

واوضح العرداوي ان المالكي لم يتخذ قرارا بعد بشان قبول استقالة العيساوي او رفضها غير انه رجح ان يقبلها في وقت لاحق، مشيرا الى ان هذه الاستقالة هي الثانية التي يقدمها العيساوي‘ إذ لاقت الاولى رفض المالكي.

رئيس منظمة حقوق الانسان والديمقراطية حسن شعبان فانه اشار الى ضرورة استقالة جميع المسؤولين المقصرين او اقالتهم خاصة الذين تولوا مناصب مهمة في مؤسسات الدولة بفعل المحاصصة السياسية والحزبية، حسب وصفه، لأن بقائهم سيشكل عائقا امام تحقيق مطالب الشعب من جهة، وتنفيذ قرارات الحكومة المنتخبة من جهة اخرى، لافتا الى تاخر امين بغداد في تقديم استقالته نظرا للاخفاقات الخدمية التي شهدتها العاصمة بوجوده. واشار شعبان الى ان استقالة المسؤولين او اقالتهم هي جزء من الحل في الوقت الحاضر .

وكان متظاهرون اتهموا العيساوي خلال الاسابيع الماضية بالاهمال وترك العاصمة من دون خدمات، كما ان كتلة الأحرار التي تمثل التيار الصدري دعت في الثامن والعشرين من الشهر الماضي إلى إقالة أمين بغداد ومحافظها.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG