روابط للدخول

إشادة بدور المرأة العراقية في التظاهرات وانتقاد لدور البرلمانيات


متظاهرات في النجف

متظاهرات في النجف

رغم حظر التجوال واصل آلاف العراقيين احتجاجاتهم في بغداد ومدن عراقية أخرى، مجددين مطالبهم بالإصلاح، ومحاربة الفساد، وإيجاد حلول جذرية لتردي الخدمات، والقضاء على البطالة، والمناداة بمطلب جديد هو التغيير.

ناشطات أكدن أن المرأة العراقية كان لها دور في التظاهرات المتواصلة منذ أكثر من أسبوعين، لكنهن انتقدن غياب البرلمانيات العراقيات عن هذا المشهد.

الناشطة ينار محمد إحدى المنظمات لتظاهرات بغداد الاحتجاجية أكدت في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن منظمات نسوية شاركت وتشارك في هذه التظاهرات ومن الشعارات التي رفعتها المطالبة بالتغيير.

واوضحت الناشطة شروق العبايجي أن المرأة العراقية لم تغب عن مشهد التظاهرات الاحتجاجية بل شاركت بفعالية وهي تستوعب ما يحدث وتساهم بشكل راقي جدا في إيصال رسالة شعب بأكمله.

واكدت العبايجي أن مطالب النساء العراقيات عديدة في مقدمتها تطبيق العدالة الاجتماعية والاهتمام بالأرامل والمطلقات وإطلاق سراح المعتقلين، لكن جميع هذه الشعارات جاءت ضمن شعارات وعناوين كبيرة تمثلت بالإصلاحات الأساسية وتحسين الخدمات.

وكان للفتيات العراقيات أيضا دور واضح في دعم مطالب المتظاهرين والدعوات إلى التظاهر عبر شبكة الانترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي والفيسبوك. وتؤكد الشابة طيبة أن نظرة المجتمع القاسية تجاه مشاركة الفتيات في أي نشاط جماهيري أو سياسي والأعراف الاجتماعية منعتهن من المشاركة الفعلية في التظاهر.

في حين اوضحت الشابة آلاء أن معظم الشعارات ومطالبات المتظاهرين توافقت مع مطالب وتوجهات أكثر الفتيات العراقيات رغم أن مشاركة الفتيات كانت محدودة، معربة عن أملها بمشاركات أوسع لهن لإثبات وجودهن.

الناشطة الشابة زينب لطيف ترى بان المجتمع العراقي لم يكن يتمتع بهذه الحرية والديمقراطية التي يعيشها اليوم، مؤكدة على أهمية مثل هذه التظاهرات في تطوير البلد، مشيدة بدور منظمات المجتمع المدني التي تدعم الشباب والشابات وتثقيفهم وإبراز دور الشابات في المجتمع.

وفيما تتنوع أساليب مشاركة المرأة العراقية في التنظيم أو التحشيد أو المشاركة الفعلية في هذه التظاهرات الاحتجاجية، تشير الناشطة شروق العبايجي إلى غياب واضح للبرلمانيات العراقيات في هذا المشهد يؤشر بحسب رأي العبايجي إلى ضعف أداء البرلمانيات كسياسيات وكنساء كان يفترض بهن أن يكن الأقرب إلى صوت الشارع العراقي وليس فقط صوت المرأة العراقية.

التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم.
XS
SM
MD
LG