روابط للدخول

متظاهرون في النجف: إمهال الفاسدين فساد آخر


النجف 4 آذار

النجف 4 آذار

شهدت ساحة الصَدرَيْن وسط النجف التي يطلق عليها المتظاهرون "ساحة الحرية" شهدت صباح اليوم وللجمعة الثانية على التوالي تظاهرة دعا اليها ممثلو منظمات المجتمع المدني.

الناشط في منظمات المجتمع المدني احمد الموسوي اوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان التظاهرة جاءت لتبرهن للمسؤولين انها تمثل ارادة الشعب العراقي على عكس ما ذهبت اليه اوساط حكومية بانها "بعثية" وانها مظاهرات تعبر عن سخط الشعب على الفساد المستشري في الدوائر وارتفاع معدلات البطالة.

وطالب المتظاهرون بتوفير مفردات البطاقة التموينية، وفرص العمل للشباب، أو
مظاهرة النجف 4 آذار
ايجاد حلول بديلة تمكن العاطلين عن العمل من تأمين أمور حياتهم الاساسية مؤكدين استمرار التظاهر لحين تلبية مطالبهم .

وعلى الرغم من ان المظاهرة انطلقت بصورة هادئة لكنها سرعان ما اتسعت وتحولت الى جماهيرية صاخبة. وكان معظم المشاركين فيها من ذوي الدخل المحدود، الذين عبروا عن معاناتهم عبر شعارات طالبوا من خلالها بالتخلص من كل فاسد، مشيرين الى ان إمهال الفاسدين فساد آخر.

ولم تغب قضية الرواتب التي يتقاضاها المسؤولون الحكوميون عن مطالبات المحتجين اللذين دعوا الى ضرورة تعديلها لتكون هناك عدالة في التوزيع بين كل افراد المجتمع العر اقي.

وطالبت مجموعة تطلق على نفسها "تجمع النجفيين المستقلين" عبر بيان تلوه وسط ساحة التظاهر باستقالة الحكومة المحلية في النجف، متهمين اياها بالاخفاق في تحسين واقع الخدمات.

التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG