روابط للدخول

أحزاب المعارضة الكردية تتفق على مشروع للإصلاح السياسي


من إحتجاجات السليمانية

من إحتجاجات السليمانية

بعد مقاطعتها جلسة برلمان اقليم كردستان الاربعاء، عقدت أحزاب المعارضة الثلاثة في الاقليم؛ "حركة التغيير" و"الاتحاد الاسلامي" و"الجماعة الاسلامية" اجتماعاً في مقر حركة التغيير في السليمانية.

وقال بيان صدر عقب الإجتماع ان الأحزاب الثلاثة إتفقت على "مشروع مشترك للمعارضة الكردستانية للاصلاح السياسي"، تم رفعه للرئاسات الثلاث، وأشار الى ان المشروع مكون من 22 نقطة، على رأسها تعديل مسودة مشروع دستور الاقليم المزمع تقديمه للبرلمان، وتشكيل مفوضية عليا للانتخابات من اعضاء مستقلين، وفصل السلطات الحزبية عن الحكومية، فضلاً توحيد قوات الاسايش والداخلية تحت مظلة وزارة داخلية الاقليم، واستقلالية القضاء، وغيرها.

وفي مؤتمر صحفي عقدته الاحزاب المعارضة في مقر حركة التغيير اكد عضو المكتب السياسي في الاتحاد الاسلامي ابو بكر علي ان هناك مطالب جماهيرية اخرى لم تذكر في ورقة الاصلاح السياسي هذه، وان احزاب المعارضة تبنت هذه المطالب وستعمل على متابعة تنفيذها.

وحول ما اذا كانت مدة الشهرين التي حددتها المعارضة في ورقة اصلاح الحكومة، كافيةً لتنفيذ بنودها، اجاب العضو القيادي في حركة التغيير جوهر نامق قائلاً انه اذا كانت هناك ارادة سياسية حقيقية ونية صادقة فان الحكومة بمقدورها اعادة الثقة بينها وبين الجماهير الغاضبة في الاقليم وتنفيذ الاصلاح.

وعن امكانية الاستعانةبالحكومة الفدرالية للوساطة في حل المشاكل السياسية في الاقليم، بيّن نامق ان مشاكل الاقليم يجب ان تحل داخل الاقليم.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG